EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

الحلقة 7: القولون يفسد بهجة عيد زواج أسيل وخالد

بعد أن تغلب خالد وأسيل على مشكلة الخلاف على شقة الزوجية التي انفجرت في بداية الحلقة تسبب ألم القولون الرهيب في إفساد بهجة احتفال الثنائي بالعيد الثاني لزواجهما.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 نوفمبر, 2010

بعد أن تغلب خالد وأسيل على مشكلة الخلاف على شقة الزوجية التي انفجرت في بداية الحلقة تسبب ألم القولون الرهيب في إفساد بهجة احتفال الثنائي بالعيد الثاني لزواجهما.

ذهبت أسيل مع والدتها، لتفحص بعض الشقق، رغم اعتراض خالد، لأن فكرة التملك غير واردة حاليا، ولكن أسيل بررت موقفها بعدم رغبتها في كسر خاطر والدتها.

ولكنها اقتنعت بفكرة شراء شقة، بعد رأت أن أسعار الشقق منخفضة في هذه الفترة، وطرحت فكرة شراء شقة بالاعتماد على قرض بنكي، وهو ما زاد من احتدام النقاش بين الزوجين.

المفاجأة كانت في موقف حماه خالد، إذ تفمهت موقفه الرافض لشراء شقة بعد أن أوضح لها أنه غير مستعد لا نفسيا ولا ماديا في الفترة الحالية لذلك.

القولون يهدد مستقبل أسيل الفني

التقت أسيل الأستاذ عصام، لاختيار أغاني الألبوم الجديد، وفرحت لاختياره بعض الأغنيات التي تلائم صوتها، وللـ"ستايل" الذي تحب أن تغنيه، كما وجه الأستاذ عصام لـ"أسيل" عديدا من الملاحظات التي تدل على تقدم أسيل، معلنا أن موعد دخول الاستوديو قد حان، وأن التحضير لألبومها في مرحلة مهمة.

والتقى خالد في مبنى MBC ، مذيعة الأخبار نيكول تنوري، التي أعطته بعض الملاحظات المهمة على أدائه.

واحتفل الثنائي خالد وأسيل بعيد زواجهما الثاني، في أحد الفنادق، وكان خالد قد فاجأ "أسيل" بقصيدة، بينما أهدته أسيل باقة ورود، واسترجع الثنائي ذكرياتهما الجميل، منذ اليوم الأول لتعارفهما، كما أهداها خالد قصيدة، أعدها خصيصا لهذه المناسبة، لامست قلب أسيل وأبكتها.

وفي نهاية الحلقة، عاد خالد إلى المنزل في المساء، ليجد "أسيل" تعاني من ألم لا يوصف في القولون، فكيف سيتصرف؟ وهل ستقف حالتها الصحية حاجزا أمام تحقيق حلمها؟

تابعونا في الحلقة القادمة لتعرفوا التفاصيل.