EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

الحلقة 1: رجال الإسعاف في بيت أسيل وخالد وشجارات ودودة بينهما

بدأت الحلقة الأولى لبرنامج هي وهو بدخول المسعفين لبيت خالد وأسيل، بعد أن تعرضت ساقها لإصابة في أثناء عملها في المطبخ، وتتم عمل الإسعافات الأولية لها.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

الحلقة 1: رجال الإسعاف في بيت أسيل وخالد وشجارات ودودة بينهما

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 سبتمبر, 2010

بدأت الحلقة الأولى لبرنامج هي وهو بدخول المسعفين لبيت خالد وأسيل، بعد أن تعرضت ساقها لإصابة في أثناء عملها في المطبخ، وتتم عمل الإسعافات الأولية لها.

وكانت الحلقة الأولى قد بدأت بعرض اللقاء الأول الذي تم بين خالد وأسيل، في البرنامج الذي كان يقدمه خالد في قناة وناسة. وكان خالد قد بدأ عمله في إذاعة MBC FM، في برنامج أسبوعي.

وحاول خالد النقاش -مع القائمين على الإذاعة- تخفيض عدد أيام العمل، والحصول على مهندس صوت، إلا أنه فشل، لكون سياسة الإذاعة تقتضي أن يعمل المذيع ك dj بجانب عمله، إلا أنه نجح بتقليص عدد أيام العمل إلى ثلاثة أيام بدلا من خمسة.

رجع خالد منزعجا إلى مكتبه في مبنى المجموعة، ليلتقي "أسيل" إلا أنه لم يبح لهاه بكل ما جرى، وهنا أكدت أسيل أن خالد شخص "ليس رايق" دائما، وعصبي، ولا تعرف متى يبدأ عنده "مود العصبية" إلا أنها أكدت أنه حنون وحبوب.

في الحلقة، تشاجرت أسيل مع خالد، على أكثر من موضوع، وكانت بمجملها شجارات ودودة، فبداية على تنظيف المنزل، ومن ثم على كي الملابس، وثالثة على طريقة كتابتها على الدفتر ورابعة لسكبها الشاي بالحليب على الطاولة، إلا أنها أكدت أنه سرعان ما يبادر بمصالحتها.

وكانت أسيل في يومها الأول للعمل قد تساءلت عما سيحصل بينها وبين زوجها، لكونهما يعملان في مكتب واحد.

كما تساءل خالد -بعد أن سكبت القهوة على طاولة المكتب-: "كثيرا ما تصاب أسيل، أو تسكب القهوة والعصير، أعتقد أنها يجب أن تتساءل عن السبب".

وظهرت لجين عمران -أخت أسيل- في البرنامج لتتحدث عن أختها وقالت: "أسيل كابنتي، ربيتها حيث كنت مسؤولة عنها منذ صغرها، هي فتاة ذكية وبريئة". وكانت لجين قد فاجأت أختها بعلبة شوكولاتا، في مكتبها في مبنى MBC.

وشجعت لجين وخالد "أسيل" على التقدم لشركة بلاتينوم ريكوردز لمتابعة مشوارها الفني في عالم الغناء، وهو ما دفعها لإعادة التفكير من جديد لمحادثة أحد المسؤولين عن الشركة.

وزارت أسيل في الحلقة عيادة دكتور الأسنان؛ حيث حاولت مرارا أن تكسر الحشوة، وتحدثت عن فوبيا من أطباء الأسنان، بسبب ذكريات سيئة معهم، لذا فضلت أن يرافقها زوجها.

سكيتش تمثيل آخر الحلقة

كما صورت أسيل وزوجها خالد "اسكتش" عن معاناة الزوجات من تعلق أزواجهن بالشيشة؛ حيث يتركها زوجها يوميا ليلتقي أصحابه بأحد المقاهي لتدخين الشيشة، ولرغبتها بتقضية السهرة معه، تلجأ لشراء شيشة، وهو ما أبقاه فعلا في المنزل نزولا عند طلبها، إلا أنه استدعى أصدقاءه ليشاركوه السهرة، وهو ما دفعها لطرده من المنزل.