EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

الأزمة الأخطر في حياة الزوجين أسيل وخالد

مشكلة جديدة اندلعت بين أسيل وخالد، ولكنها الأخطر هذه المرة؛ حيث اكتشفت أسيل صور خالد على "فيس بوك" مع الفتاتَيْن اللتَيْن خرج معهما أثناء سفرها إلى البحرين.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

الأزمة الأخطر في حياة الزوجين أسيل وخالد

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 أكتوبر, 2010

مشكلة جديدة اندلعت بين أسيل وخالد، ولكنها الأخطر هذه المرة؛ حيث اكتشفت أسيل صور خالد على "فيس بوك" مع الفتاتَيْن اللتَيْن خرج معهما أثناء سفرها إلى البحرين.

في الحلقة الخامسة رأت أسيل صور خالد مع الفتاتين اللتين كان قد التقى بهما في أحد المقاهي بصحبة صديق له وخطيبته؛ حيث نشر صديقه الصور على "فيس بوك".

ورفضت أسيل كل محاولات خالد لتبرير موقفه، مشيرةً إلى أنها تخشى غضب زوجها في حال قامت هي بهذا الفعل، إلا أن التزامها المهني أجبرها على تجاوز هذه المشكلة لتتمكن من القيام بواجبها على أكمل وجه.

رحلة مفاجئة إلى البحرين حاول خلالها خالد رؤية والديه، ولكنه لم يتمكن من رؤيتها في البداية؛ لسفرهما إلى ماليزيا، لكنه التقى أصدقاءه، وهو ما أشغله عن أسيل، والتي رفضت الرد على مكالماته الهاتفية؛ لانشغاله بالاتصال بها فور وصوله.

في اليوم التالي، وبعد تسجيله حلقتين من البرنامج في البحرين، حاول خالد الاتصال بأسيل، ولكنها بدورها قررت عدم الإجابة لكي توصل إليه رسالة مهمة مفادها أنها لن ترضى باطمئنانه عليها عند تفرغه من العمل.

ذهب خالد قبل عودته إلى دبي إلى منزل عائلته، وانتظر وصولهم لمفاجأتهم بقدومه؛ فكان لقاءً حميميًّا جدًّا يلمس القلوب، وذرفت عينا والدة خالد الدموع عند رؤيته، وتفاجأ الجميع بهذه الزيارة غير المرتبة.

عقب عودته من دبي نجح خالد في مصالحة أسيل بشراء الكلبة التي أحبتها، وأسمتها أسيل "ليلىوبعد أن أصبحت ليلى جزءًا من حياتهما فوجئ خالد بغرفة عمليات أسستها أسيل لتنظيف فضلات الكلبة الصغيرة.

ثم بدأت أسيل بالتململ من تحمُّل مسؤولية الحيوان الأليف، وبدأت تطالب خالد بإعادة الكلبة إلى المتجر؛ الأمر الذي أغضبه؛ فهو يعتقد أن المصاعب التي يواجهانها مع الكلبة ستكون مفيدة جدًّا لتدريبهما على تحمل مسؤولية طفلهما في المستقبل، فراح خالد يحث أسيل على أهمية التعامل مع الكلبة بمسؤوليةٍ وعدم الاستسلام لبعض المصاعب في التأقلم معها.

ولكن المشكلة لا تقف عند حدود التعب من تنظيف فضلات الكلبة؛ فالقلق الحقيقي هو من قدوم والدة أسيل لزيارتهما في اليوم التالي؛ فالزوجان متوجسان جدًّا من ردة فعلها، خاصةً إذا اشتمت رائحة الفضلات الكريهة عند دخولها المنزل.

أتتقبل والدة أسيل الأمر؟ أم تغضب من تصرف خالد وأسيل؟.. شاهد الحلقات القادمة لتعرف.