EN
  • تاريخ النشر:

أسيل تضع اللمسات الأخيرة لألبومها.. وجلسة العلاج النفسي تفرج عن الثنائي

وافق خالد على الذهاب مع أسيل لجلسة العلاج النفسي في الحلقة العاشرة من برنامج هي وهو، التي عرضت على شاشة mbc1 يوم السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2010م.

  • تاريخ النشر:

أسيل تضع اللمسات الأخيرة لألبومها.. وجلسة العلاج النفسي تفرج عن الثنائي

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 نوفمبر, 2010

وافق خالد على الذهاب مع أسيل لجلسة العلاج النفسي في الحلقة العاشرة من برنامج هي وهو، التي عرضت على شاشة mbc1 يوم السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2010م.

وتحدث خالد في الجلسة عن المشكلات التي واجهته في طفولته؛ كعدم امتلاك عائلته منزلا للعيش فيه، وتأثير ذلك على شخصيته، كما تحدث عن الفترة الصعبة في حياته الزوجية، وعن عصبيته الدائمة، وفترة فقدانه طفله، ومشكلاته مع أسيل في فترة الحمل، وهو ما دفعه للبكاء.

وكان زياد حمزة قد وافق على طلب خالد تمديد وقت برنامجه الإذاعي، خاصة وأن ساعة واحدة ليست كافية، لاستقبال الاتصالات والاستشاريين من المتخصصين، وطلب منه العمل على تطوير الفكرة لاستحقاق فترة إذاعية أطول.

وتلقت أسيل مكالمة تؤكد ضرورة سفرها إلى البحرين للبدء في تسجيل الأغاني في الأستوديو. وبدأت أسيل في التسجيل في اليوم التالي لوصولها البحرين.

وكانت أسيل قد شعرت بالضيق، بعد أن سمعت والدتها وحماتها تدعوان لها بأن ترزق بطفل، وهو ما جعلها تنسحب من الجلسة، وتدخل غرفتها مخرجة كراسة مذكراتها، ليدخل خالد عليها، وطلب منها أن يطلع على الكراسة، وبعد تقليب بعض الصفحات، أجهش خالد بالبكاء، لاسترجاعه ذكريات مرحلة مؤلمة من حياته.

في نهاية الحلقة ظهرت بوادر مشكلة جديدة، فأسيل التي بدأت في تحضير الحلويات لزيارة ابنة خالتها، كانت تتوقع أن يرافقها خالد، إلا أنه فاجأها بارتباطه بمباراة كرة قدم مع أصدقائه، وهو ما أشعل فتيل أزمة جديدة. فهل سيتجاوزها خالد؟ الحلقة القادمة تحمل الإجابة.