EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2012

مخرج مسلسل حلفت عمري سلطان خسروه: بعض الأزواج يموتون تعاطفا

ابنتي سلوى يواسينها بعد مرض الجد والجدة

ابنتي سلوى يواسينها بعد مرض الجد والجدة

بعد أعوامٍ تجاوزت الثلاثين قضاها والدي سلوى متزوجان في مسلسل حلفت عمري، كان الأب دوماً ما يعامل الأم أسوأ معاملة وينهرها ويسكتها كلما تحدثّت في أمرٍ من أمور أبنائها... حتى طبيخها الذي أكل منه طوال السنين الماضية بدأ ينتقده ويدّعي أنها لا تجيده، ثمّ وصل به الأمر إلى هجرها والزواج من اخرى.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2012

مخرج مسلسل حلفت عمري سلطان خسروه: بعض الأزواج يموتون تعاطفا

بعد أعوامٍ تجاوزت الثلاثين قضاها والدي سلوى متزوجان في مسلسل حلفت عمري، كان الأب دوماً ما يعامل الأم أسوأ معاملة وينهرها ويسكتها كلما تحدثّت في أمرٍ من أمور أبنائها... حتى طبيخها الذي أكل منه طوال السنين الماضية بدأ ينتقده ويدّعي أنها لا تجيده، ثمّ وصل به الأمر إلى هجرها والزواج من اخرى.

ولكن في الحلقة العشرين أصابهما المرض وفي يومٍ واحد وأدخلا إلى المستشفى كأنهما توأمان لم ينفصلا، وقد برّر مخرج المسلسل هذا المشهد الدرامي في لقاء مع mbc.net قائلا: " إن الأرواح في البيوت حتى ولو تكن متآلفة ولكن تجمعها العشرة الطويلة والأولاد والذكريات بحلوها ومرّها، يكون بينها ما يشبه السعادة الخفيّة والاطمئنان بوجود الآخر، وعندما مرضت الأم أحس الأب بها وهو لا يعلم أنها مريضة، وهناك حالات كثيرة في الحياة تُوفيت فيها الزوجة ولحقها الزوج وبالعكس"

ويضيف " لا يمكن أن تستمر حياة زوجية بدون ولو قليل من الحب وليس وجود الأولاد فقط هو ما جمع الزوجين، حتّى في جيلهما كان هناك طلاق ولكنهما استمرا"

يناقش مسلسل حلفت عمري العديد من أنماط العلاقات الزوجية منها الناجح والفاشل، منها ما استمر وما انتهى بالانفصال مثل قصة سلوى التي يتمحور المسلسل حول معاناتها مع زوجها السكير الذي تكتمّت على معاملته السيئة لها من أجل ابنتيها وسمعة عائلتها، لكنّها استطاعت بعد طلاقها البداية من الصفر وعملت وربّت ابنتيها إلى أن أوصلتهما إلى بر الأمان، بينما يتخبّط أولاد أخوتها في حياتهم.