EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

الحلقة 27 من حلفت عمري .. أبرار تحاول الانتحار

تحاول أبرار الانتحار بعد انتقالها إلى المستشفى حيث أصيبت بانهيار عصبي حاد جرّاء صدمتها العاطفية التي تعرّضت لها بعد قصة حب فاشلة مع شاب مستهتر لا يعبأ بشيء.
كانت قبل محاولة انتحارها تبوح لطبيبها بما يجول بخاطرها، وتتحدث عن الأب الذي افتقدته طوال حياتها، والعائلة السعيدة التي لم تحظ بها أبداً، وهو ما اعتقدت أنها ستجده في حمد الذي تخلى عنها.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

الحلقة 27 من حلفت عمري .. أبرار تحاول الانتحار

تحاول أبرار الانتحار بعد انتقالها  إلى المستشفى حيث أصيبت بانهيار عصبي حاد جرّاء صدمتها العاطفية التي تعرّضت لها بعد قصة حب فاشلة مع شاب مستهتر لا يعبأ بشيء.

كانت قبل محاولة انتحارها تبوح لطبيبها بما يجول بخاطرها، وتتحدث عن الأب الذي افتقدته طوال حياتها، والعائلة السعيدة التي لم تحظ بها أبداً، وهو ما اعتقدت أنها ستجده في حمد الذي تخلى عنها.

لولوة وزوجها فوزي يتركان منزل عائلة لولوة التي ورثته عن والدها ليعودا إلى بيت العائلة الذي تسكن فيه سلوى مع بناتها. لولوة تركت بيتها بكل ذكرياتها منذ كانت صغيرة .. البيت الذي تربّت فيه وكان ملكاً لوالدها ثمّ تزوجت فوزي الّذي كان أجيره ، ثمّ استولى عليه فوزي، لا بل وتزوّج عليها.

يلجأ كلٌ من ناصر وزوجته هند إلى سلوى لكي تحاول مساعدتهم في علاج ابنهم بدر الّذي يرقد في المستشفى بين الحياة والموت، فسلوى لها ابنة طبيبة ولديها اتصالاتها.

حادثة بدر ابن هند زوجة الأخ المتجّبرة والمسيطرة  جعلتها تتنازل عن كبريائها وتعتذر من سلوى بعد سنوات من استغابتها واتّهامها بما ليس فيها.

اقرأ أيضاً