EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

الحلقة 14 من حلفت عمري.. طليق سلوى يريد إرجاعها إلى عصمته!

تحوّل طلب سلوى من إخوانها مساعدتها في شراء سيّارة لابنتها لتذهب بها إلى الجامعة إلى حوار بيزنطي تبادل فيه الإخوة الرجال النصائح دون المساعدة المالية، فلا بدّ أن تكون السيارة مستعملة ورخيصة وما إلى آخره من مشورة دون فائدة.

  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

الحلقة 14 من حلفت عمري.. طليق سلوى يريد إرجاعها إلى عصمته!

تحوّل طلب سلوى من إخوانها مساعدتها في شراء سيّارة لابنتها لتذهب بها إلى الجامعة إلى حوار بيزنطي تبادل فيه الإخوة الرجال النصائح دون المساعدة المالية، فلا بدّ أن تكون السيارة مستعملة ورخيصة وما إلى آخره من مشورة دون فائدة.

يتقدّم أحد زملاء حنّان في الجامعة لخطبتها فترفض سلوى لأنّها تريد لابنتها أن تكمل دراستها، لكن الشاب يصّر ويذهب لخطبتها من سلوى في مكان عملها.

تعود أبرار ابنة سلوى الصغرى من المدرسة وهي تبكي وتشكو لأمها عن ما حدث معها في المدرسة، فقد أخبرتها زميلة لها أن والدها طلّق أمها لأنها أنجبت ابنتين... تتأثّر أبرار بما سمعت وتتراجع في دراستها.

بكل ثقّة يتصل طليق سلوى بعد كل هذه السنوات ليسأل ابنته حنان عما إذا كانت أمها ترغب في الزواج مرة أخرى لأنه ينوي إرجاعها.

إلى مطلقات الخليج.. هدى حسين تقدم لَكُنّ الحلول في "حلفت عمري"

لو تأسس حزبٌ عربي لنسيان الخيبات العاطفية ... هل تنضم إليه؟

سوسن الهارون .. "زهرة" ضمير المشاهد ومريم الصالح مدرسة اللاتمثيل

أسئلة جريئة لهدى حسين. بطلة "حلفت عمري"..العزوبية أحلى من الزواج والعكس!

هل فعلاً الزواج كالبطيخة؟ .. سلوى "حلفت عمري" تجيب على السؤال