EN

"ياكل الناس".. الجحود نهايته ندم وانكسار

"ياكل الناس" هي الجزء الأخير من حكايات سداسيات، وتتناول موضوع الوفاء و رد الجميل وأن الانسان مع الصبر والمثابره والكلمة الطيبة يستطيع الوصول الى مبتغاه، وان نهاية النكران والجحود هي الخسارة والندم .
وتدور قصة "ياكل الناس" حول "صالح" وهو تاجر يقرر تربية ابن صديقه "أبو سلمان" الذي توفى، وبعد مرور السنين يتمرد "سلمان" عليه وينكر الجميل مما يجعله يخسر كل ممتلكاته، ويهرب سلمان بعدما خسر كل شيء.
ويتدخل محمد الذي يرتبط بـ طيبة" ابنة صالح ليدير التجارة من جديد ويعيد له ما خسره ، وبعد زواجهما يعود "سلمان" ليطلب العفو والسماح من الرجل الذي رباه وكان له بمثابة الاب، ولكنه عاد متأخرا فقد رحل صالح الى جوار ربه، و لم يبق منه سوى ابنته وزوجها واسرتها، فيعيش "سلمان في ندم وانكسار .