EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2012

الحلقة 20: فضل التعلق بالمساجد

الداعية مشاري الخراز

الداعية مشاري الخراز

الوقوف تحت الشمس في انتظار الحساب يوم القيامة طويل ومتعب، وقد أعطى الله سبحانه وتعالى فرصة الدخول تحت الظل لناس معينين، منهم من تعلق قلبه بالمساجد، وهو كان موضوع الحلقة 20 من برنامج "أجمل نظرة في حياتك".

  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2012

الحلقة 20: فضل التعلق بالمساجد

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 20

تاريخ الحلقة 08 أغسطس, 2012

الوقوف تحت الشمس في انتظار الحساب يوم القيامة طويل ومتعب، وقد أعطى الله سبحانه وتعالى فرصة الدخول تحت الظل لناس معينين، منهم من تعلق قلبه بالمساجد، وهو كان موضوع الحلقة 20 من برنامج "أجمل نظرة في حياتك".

والناس في الذهاب إلى المساجد ينقسمون إلى ثلاث مراتب الأولى الذين لا يذهبون إلى المسجد أصلا، أو أنه يذهب يوم الجمعة أو في رمضان، ويظن أن الصلاة في المسجد مستحبة، والصحيح أنها واجبة على الرجال القادرين البالغين، قال صلى الله عليه وسلم: "من سمع النداء فلم يجب، فلا صلاة له إلا من عذر".

المرتبة الثانية وهي أعلى من الأولى، وهو من تعلق جسده بالمسجد، فتراه يحضر جميع الصلوات في المسجد ويحافظ عليها، ولكنه لا يشعر أنه متعلق بالمسجد، فالموضوع أشبه بالعادة بالنسبة له.

المرتبة الثالثة هم الذين تعلقت قلوبهم وأجسادهم بالمساجد، يقول صلى الله عليه وسلم: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وذكر منهم ورجل قلبه معلق بالمساجد".

ولكن كيف يتعلق القلب بالمساجد؟.. عليك أن تخشع في المسجد، عندها ستحس بالراحة، وسيتعلق قلبك بالمسجد بعد ذلك بمداومتك بالذهاب إليه.

ولابد أن تعلم أنك إذا رأيت الله تعالى يشرح صدرك للذهاب إلى بيته فأبشر فقد أكرمك، فكما أنك أنت لا تدخل بيتك أي أحد فإن الله أيضا لا يهدي أي إنسان إلى بيته.

أما بالنسبة للسيدات، فبإمكانهن أن يشجعن أزواجهن أو أبنائهن أو إخوانهن على الذهاب إلى المسجد، فإن تعلق بها فلهن نفس الأجر.