EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2012

الحلقة 6: فريق"Hawaii 5-0" يحتفل بالهالوين بمطاردة عبدة الشيطان

الحلقة الرابعة من Hawaii

ستيف وداني يشاهدان شريط حفل الهالوين

في عيد الهالوين يحتفل الجميع ويرتدي الملابس الصاخبة ، لكن فريق Hawaii 5-0 كان لديه الكثير من الصعوبات والمهام كي يعمل على حلها ، فجريمة قتل غريبة تحدث لفتاة مختطفة ، بعد أن يجدها طاقم العمل في القمامة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 09 نوفمبر, 2012

في عيد الهالوين يحتفل الجميع ويرتدي الملابس الصاخبة ، لكن فريق Hawaii 5-0 كان لديه الكثير من الصعوبات والمهام كي يعمل على حلها ، فجريمة قتل غريبة تحدث لفتاة مختطفة ، بعد أن يجدها طاقم العمل في القمامة.

بينما يستضيف "ستيف" حبيبته في بيته ليشاهدوا فيلما عشية الهالوين لكن داني تتخلى عنه ابنته في الهالوين ويتدخل ويفسد المشهد الرومانسي.

وبينما يجد الفريق جثة الفتاة "ليزا" في القمامة ، ليتم تشريحها ليعرفوا أن القاتل أخذ منها أعضاء مهمة من جسدها كالقلب والكبد والبنكرياس ، الأمر الذي يجعلهم يشكون أن وراء الأمر عصابات للاتجار بالأعضاء البشرية ، لكن مع التشريح المتمعن اكتشفوا أن الأعضاء متضررة جداً الأمر الذي يؤكد أنها لا علاقة لها بالاتجار بالأعضاء.

إلا أن هناك فرضاً آخر يتصاعد مع الأحداث هو الشعوذة وأن القتيلة ضحية لشعائر شيطانية وشعوذة ، ليذهب كل من ستيف وداني لأحد المنازل المهجورة التي يعتقد الفريق أن لها علاقة قوية بجريمة القتل ، ويتذكر ستيف أنه في صغره كان يقال شائعات عن هذا البيت أنه مسكون بالعفاريت.

ويبدأ بحث آخر عن معنى النجمة الخماسية ومعناها في الشعوذة العصرية ، وعلاقتها بالسحر الأسود و عبدة الشيطان.

ويستطيع ستيف وداني من بحثهما ان يعرفاً أن القتيلة كانت في أحد الحفلات الصاخبة للهالوين ، وينجحا في الحصول على شريط فيديو مسجل عليه الحفلة ، ويرى القاتل وهو يراقب ليزا القتيلة ، ليعرفا أن هناك شاب آخر في المشهد كان يرقص معها في الحفلة ، واختفى ولم يعد إلى بيته ، ليتأكدا أنه ضحية القاتل القادمة ، فالقاتل يحتجزه ويستعد لقتله مثلما قتلها.

والقاتل هو شاب يبدو عيه أنه دمث الخلق و يعيش مع جدته ويرعاها ، بل و أن ملامحه لا توحي أبداً انه من الممكن أن يقتل بهذه الوحشية.

وبفضل تحليل الأحداث يكتشف الفريق أن هذه أول حادثة من نوعها تحدث في هاواي ،  لكن "داني" دائماً يتتبع التحليل المنطقي ، فقال أنه يجب أن يكون قد أدى هذه الطقوس من قبل ، لكن على الحيوانات ، ليكتشفوا أن أحدهم له سجل جنائي في حادثة مماثلة. ويستطيعوا بفضل داني أن يتوصلوا إلى شخصية القاتل الحقيقي وهو الرجل الذي يعيش مع جدته.

إلا أن الأحداث تكشف أن جدته أكثر وحشية وإجراماً من حفيدها ، حيث استطاعت أن تطعن ماركوس صديق إليسا ، كما انها قتلت الشرطي الذي كان يحتجزها بمهارة المجرمين المحترفين ، واتصلت بحفيدها "سيث" لتنبهه كل لا يعود إلى المنزل لأن الشرطة تعرف كل شيء عنه ، ثم تنتحر عندما يحاصرها البوليس داخل عربة الشرطة كل هذا على الرغم من أنها قعيدة وتجلس على كرسي مدولب.

ويبدأ سيث في إقامة شعائره الشيطانية لقتل الشاب "ماركوس" لكن وفي اللحظة الأخيرة يتدخل :ستيف" وداني ويردياه قتيلاً .