EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2011

الحلقة 19: مضرب بيسبول يقود شرطة هاواي إلى القاتل

مشتبهون كثيرون، تم عرضهم على شرطة هاواي بعد مقتل "أليكس بيكرذلك الشاب الذي لم يكن لديه أية عداوة مع أي شخص، ولكن شرطة هاواي اكتشفت أنه لم يكن هو الشخص المقصود بالقتل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 19

تاريخ الحلقة 28 يونيو, 2011

مشتبهون كثيرون، تم عرضهم على شرطة هاواي بعد مقتل "أليكس بيكرذلك الشاب الذي لم يكن لديه أية عداوة مع أي شخص، ولكن شرطة هاواي اكتشفت أنه لم يكن هو الشخص المقصود بالقتل.

فمن خلال معاينة الشرطة للغرفة التي كان يقيم فيها القتيل، لم يجدوا به أي أثر لاقتحام باب أو وقوع شجار، ولكنهم وجدوا قطعا من الزجاج المكسور، مكتشفين أن القتيل قد تم قتله ورميه من الغرفة التي تعلوه والتي يقطنها جوني دي.

واكتشفت شرطة هاواي أن "جوني دي" هو لص خطير، قام بسرقة العديد من الأشياء، فقادهم تفكيرهم أن القاتل الذي حاول قتله -ولكنه أخطأ- ربما قد سُرق منه شيء ثمين، لذلك ذهبوا إلى جون ليجدوا بداخل إحدى الهدايا شريحة إلكترونية بها فيديو يحاول فيه شخص ما أن يستجوب فتاة تُدعى "ليندزي" قبل اختفائها.

وذهبت شرطة هاواي إلى المنزل الذي تذكر "جون" أنه سرق منه هذه الهدية، ليجدوا شخصا يُدعى ريتشارد ديفز، تم القبض عليه واستجوابه، وخلال كلامه قال إن زوجته قامت بالخروج في ليلةٍ ومعها مضرب البيسبول، وهو أداة الجريمة التي تم بها كسر الزجاج في غرفة القتيل، والتي اكتشفها المعمل الجنائي.

بعد ذلك واجهت شرطة هاواي زوجة "ريتشارد ديفز" بالأمر، واعترفت بجريمتها بعد الضغط عليها.