EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2011

الحلقة 2: الرويشد يكشف أسرارًا لأول مرة

الفنان الكويتي عبد الله الرويشد في لقاء خاص مع "هذا أنا" يكشف أسرارا في طفولته وعلى مستوى حياته الشخصية والإنسانية

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

يبدو أن مناظر لندن الطبيعية الخلابة، وصداقة رانيا برغوث، مقدمة برنامج "هذا أناجعلت الفنان عبد الله الرويشد يكشف مجموعة من الأسرار التي لم يسمعها أحد من جمهوره من قبل.

 

الحلقة الثانية من البرنامج التي استضافت الفنان الكويتي، لم تحمل مفاجآت ومفارقات فحسب، لكنها كشفت عن الوجه الإنساني للرويشد.

 

بدأت رحلة البرنامج عبر قارب في النهر، كشف خلالها الرويشد عن حبه للندن، وكيف أنها تختلف عن إيطاليا وأمريكا، ثم تذكر مع رانيا بعض الأحداث التي رافقت أولى لقاءاتهما الإعلامية.

 

رانيا اصطحبت الفنان في رحلة تسوق في أشهر الشوارع التجارية في بريطانيا، ثم أهدته وردة بيضاء، وفي المقابل حاول أن يهديها ساعة هدية، لكنها رفضتها.

 

تتواصل الرحلة ويكشف عن أيام اشتد فيها قلقه على وطنه وعائلته أثناء وجوده في لندن مع الفنان "نبيل شعيل" لإحياء حفل غنائي، وذلك إبان أحداث الغزو العراقي على الكويت.

 

ويتحدث الفنان للمرة الأولى عن ذكريات الطفولة مع والديه في الكويت وحبه لها ولأولاده وحياته، ويكشف رأيه بالزواج المبكر، وقضايا سياسية أخرى مهمة.

 

ثم تحدث الرويشد عن أشياء ندم أنه فعلها، وأشياء أخرى يتمنى أن تتحقق، وبالصدفة وأثناء تجول رانيا والرويشد خرجت مظاهرة تندد بما تفعله إسرائيل من قتل للفلسطينيين، لتذرف رانيا الدموع.