EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2011

أسرار نوال الزغبي والفترة التي تتمنى حذفها من الذاكرة.. تابعوها في "هذا أنا"

نوال الزغبي

الفنانة اللبنانية نوال الزغبي ضيفة "هذا أنا"

الفنانة اللبنانية "نوال الزغبي" تكشف عن أسرارها الفنية وتستعيد ذكريات طفولتها في حلقة خاصة من برنامج "هذا أنا"

تستضيف الإعلامية "رانيا برغوت" في الحلقة المقبلة من "هذا أنا" الفنانة اللبنانية "نوال الزغبيحيث تصطحبها في جولة على الدراجة الهوائية بالمنطقة التي نشأت فيها.

وخلال حلقة الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول 2011 التي تعرض في تمام الساعة 21:30 بتوقيت السعودية (18:30 بتوقيت جرينتش) تعبر "نوال الزغبي" عن إعجابها بالبحر، وكيف أنها تراه مكانا آمنا تُلقي فيه جميع مشاكلها، متمنية ألا يعيدها البحر إليها مرة أخرى، حيث تقول: "أتمنى أن أرمي فترة معينة من حياتي في البحر وعدم استرجاعها أبدا".

وتستعيد "نوال" في الحلقة ذكرياتها وأماكنها المحببة إليها منذ طفولتها، وذلك أثناء رحلتها في جبل "الفريا" بلبنان، متجهة نحو البيت القديم الذي اعتادت أن تقضي فيه إجازتها الصيفية بصحبة عائلتها.

وتحمل الحلقة كثيرا من المفاجآت، حيث تطل علينا والدة الفنانة "نوال" لتتحدث عن مشوار ابنتها الفني، وتكشف عن مرحلة طفولتها مرورا بكيفية وصولها إلى النجومية.

وتزور كاميرا "هذا أنا" الفنانة اللبنانية داخل منزلها، وهي المرة الأولى التي تسمح فيها بدخول كاميرا تلفزيونية في بيتها، ويتطرق الحديث هناك إلى حياة "نوال" الأم وطرق تعاملها مع أطفالها.

وعن الجانب الفني، تبوح "نوال" بأسرار نجاحها، متذكرة بدايتها الفنية في "استديو الفنوالذي كان نقطة انطلاقها في مجال الفن.. تابعوا المزيد من الأسرار في الحلقة المقبلة من " هذا أنا".