EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2011

مكائد الضرائر بين الواقع والدراما في "حريم عنزروت"

لا يُقلق المرأة في حياتها أكثر من ارتباط زوجها بزوجة أخرى، تعرف في الأوساط الاجتماعية "بالضَرة"؛ فالضَرة همٌّ وقلقٌ يجثم على قلب الزوجة، ويجعل بعضهن يفكرن في خطط إجرامية لعمل مقالب غير بريئة تصل في بعض الأحيان إلى خراب البيوت؛ من أجل إفساد حياة الزوج الجديدة، والتخلص من الضَرة إما بالطلاق أو بكره زوجها.

لا يُقلق المرأة في حياتها أكثر من ارتباط زوجها بزوجة أخرى، تعرف في الأوساط الاجتماعية "بالضَرة"؛ فالضَرة همٌّ وقلقٌ يجثم على قلب الزوجة، ويجعل بعضهن يفكرن في خطط إجرامية لعمل مقالب غير بريئة تصل في بعض الأحيان إلى خراب البيوت؛ من أجل إفساد حياة الزوج الجديدة، والتخلص من الضَرة إما بالطلاق أو بكره زوجها.

مكائد الزوجة ضد ضَرَّتها عُولجت دراميًّا، لكن بكوميدية، في المسلسل الكوميدي حريم عنزروت الذي يُعرض حاليًّا على MBC 1.

في الحلقة 25 التي حملت عنوان "مكائد الحريمفضيلة الزوجة الأولى لعنزروت تمتنع عن تناول الطعام بعد أن أوهمتها ضَرتها فتحية بأن الطعام مسموم، قبل أن تعترف لها الأخيرة بأن ذلك مجرد مزاح.

تسعى فضيلة إلى رد اعتبارها، فتستعين بجارتها "هيلا" لبث الرعب في نفس فتحية التي سقطت مغشيًّا عليها من شدة الخوف.

تقول باحثة إنه ينبغي على النساء الرضا بالتعدد باعتباره واقعة، وإلا فهو شرع الله أباحه للرجال، ولم يوجبه عليهم؛ فلا نملك أن نقول للرجل: "حرام عليك" إلا إذا ظلم في تعدده.

وتابعت الباحثة، أن شن الحرب أو إهمال الزوج أو عمل مقالب للزوج وللزوجة الثانية أو نحو ذلك؛ لا يزيد الأمر إلا سوءًا، والحياة إلا شقاءً.

وأكدت أن تساهل الزوجات في حقوقهن التي يستطيع الزوج أداءها؛ رغبةً في كسب وده؛ يؤدي إلى استسهاله أمر التعدد؛ ما يقوده إلى التفكير في الزوجة الثانية. ونصحت بأن يحتوين أزواجهن حتى لو عددوا عليهن.

كما أكدت أن الزوج هو القائد؛ فينبغي أن يتنبه إلى كيد الزوجات، وأن يكون حكيمًا في التصرف وإدارة الأمور، وخاصةً في مواقف الإيذاء والكيد بينهن.

وتدور أحداث مسلسل حريم عنزروت عبر 30 حلقة، حول عائلة مستهترة فقيرة محدودة الدخل تعيش في بيت بسيط للغاية. والعائلة عبارة عن زوج بخيل مغلوب على أمره، متزوج اثنتين: الأولى كويتية تزوجها منذ عشرين عامًا، والثانية مصرية تزوجها منذ 6 أعوام، وكلاهما لم تنجب، والسبب مجهول.