EN

بيازيد يبدأ الحرب على سليم محمد صوقولو يخبر رستم باشا بأن السنيورة جراسيا ميندز وابن أخوها يوسف أصبوا فى حماية الأمير سليم وأى تدخل من رستم سوف يعرضه للخطر إذا علم السلطان سليمان بذلك

رستم باشا ينقلب على بيازيد ويخونه مريم تكتشف تأمر رستم باشا على بيازيد وخيانته له بعد أن أمر بعض من القيادات بالتخلي عنه فى هجومه على سليم.

نوربانو تقتل الجارية فخرية مريم تذهب إلى شقيقها بيازيد وتخبره أن سليم أرسل رسالة للسلطان يقول فيها أنه يعد الجيش لقتله ولكنها حاولت إقناع السلطان أن هذا الكلام غير صحيح.

سليم يرسل رسالة إلى والده يحرضه على بيازيد السلطان سليمان يستلم رسالة من الأمير سليم يحرضه فيها على بيازيد حيث قال له أنه يقوم بأعداد جيشه للقيام بتمرد وقتله للحصول على العرش