EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2015

الحلقة 32: الأمير مصطفى يتعرض لمحاولة قتل باسم السلطان

حريم السلطان

حريم السلطان

في أحداث الحلقة الثانية والثلاثين من الموسم الرابع من مسلسل حريم السلطان يقتنع السلطان سليمان أن الأمير مصطفى لا علم له بما يقوله أهل مانيسا عنه وأنهم يلقبونه بالسلطان القادم

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 32

تاريخ الحلقة 07 أبريل, 2015

في أحداث الحلقة الثانية والثلاثين من الموسم الرابع من مسلسل حريم السلطان يقتنع السلطان سليمان أن الأمير مصطفى لا علم له بما يقوله أهل مانيسا عنه وأنهم يلقبونه بالسلطان القادم، وقرر أن يرسل له خطابًا، مرفق معه عباءة ثمينة، أمر بنفسه الخياطين بحياكتها أمامه طوال الليل.

أثناء قيام الخياط بوضع العباءة في الصندوق ومعها الرسالة جاءه رسول ادعى انه رسول الأمير جيهانجير وأنه أراد أن يعطي الأمير مصطفى شيئًا ويضعه بالصندوق، وبعدها أخذ الرسول الصندوق ولكن كأن رجل رستم باشا بالخارج ووضع سم على العباءة ثم اعادها.

حين وصلت العباءة إلى مصطفى وعلمت بأمرها السلطانة ناهد دوران هرعت إلى غرفة مصطفى تحذره قبل أن يرتديها، حيث سبق وجاءت عباءة مثلها للسلطان سليمان قبل سنوات طويلة وكانت هدية من والده لكنها كانت مسمومة حيث أراد والده السلطان سليم التخلص منه، لولا أن لحقته والدته السلطانة الأم حفصة سلطان قبل أن يرتديها، فتذكرت السلطانة ناهد دوران هذا الأمر واتجهت مسرعة على غرفة الامير مصطفى ومنعته أن يرتديها وبالفعل حين وصلت أمرت الرسول بارتدائها وحين ارتداها مات مسمومًا وأدرك مصطفى حينها أن والده يريد قتله.. فترى كيف يكون رد فعل الأمير مصطفى تجاه والده السلطان؟ سنتابع ذلك في أحداث الحلقة القادمة من الموسم الرابع من مسلسل حريم السلطان.