EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

قال إنه لا يقلد برنامج "الليلة مع فايز" فيديو.. هاني رمزي: تلقيت تهديدات بالقتل ولن أتراجع عن موقفي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الفنان هاني رمزي مقدم برنامج "الليلة مع هاني" الذي يعرض على قناة MBCمصر ونجم شهر ديسمبر كشف لزوار mbc.net عن تلقيه تهديدات بالقتل بسبب أراؤه السياسية وضيوف البرنامج الذين ينتقدون جماعة الإخوان المسلمين.

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

قال إنه لا يقلد برنامج "الليلة مع فايز" فيديو.. هاني رمزي: تلقيت تهديدات بالقتل ولن أتراجع عن موقفي

الفنان هاني رمزي مقدم برنامج "الليلة مع هاني" الذي يعرض على قناة MBCمصر ونجم شهر ديسمبر كشف لزوار mbc.net عن تلقيه تهديدات بالقتل بسبب أراؤه السياسية وضيوف البرنامج الذين ينتقدون جماعة الإخوان المسلمين.

حسن: برنامج جميل جدا وهاني فنان رائع ومذيع جامد جدا، وياريت تستضيف فنانين كتير معاك في البرنامج الواحد زهق وتعب نفسيا من السياسة وياريت تستضيف الفنانين المقلين في الظهور إعلاميا زي حسن حسني و بهاء سلطان وكريم عبدالعزيز وعادل إمام ومحمد سعد ومكي وحلمي

هاني: أنت تقريباً يا حسن ذكرت كل الفنانين الذين أحبهم، وأعدك أن يحدث هذا قريباً لأن البرنامج كبير وحلقاته طويلة، وللعلم هناك اناس كثيرين يتصلون الآن بإدارة MBC لكي يظهروا في البرنامج.

هنوي: برنامج "الليلة مع هاني" يقلد برنامج الليلة مع فايز اللي يبث على قناة دبي والمخرج طارق فهمي مخرج البرنامجين !

هاني: أنا كنت ضيف من ضيوف "الليلة مع فايز" وأنا أحب الفنان فايز لأنه صديقي، ولو البرنامجين قريبين من بعض فليس هناك مشاكل لأنني وفايز قريبين من بعضنا البعض، وهناك اختلاف في الفقرات والديكور، وإن هناك تشابه ففي فقرة "stand up comedy" التي أبدأ بها البرنامج.

Yasser: لماذا ابتعدت عن المسرح ولم نعد نراك في مسرحيات جميلة مثل "كده أوكيه"؟

هاني: لن أخفيك سراً أنني يعرض عليّ سنوياً أكثر من 10 مسرحيات، ولكن الوضع غير مستقر في مصر، وهو ما يعني أنه ستكون هناك صعوبة في ذلك، ولكن برنامج "الليلة مع هاني" عوضني كثيراً عن غيابي خاصة وأنني أقف أمام الجمهور بل وأعتبر نفسي فعلاً على المسرح.

منى سيف: ناقشت عدد كبير من القضايا السياسية في أفلامك مثل "عايز حقي" ولكنك اتجهت للأفلام الخفيفة في "سامي اوكسيد الكربون" و"الراجل الغامض بسلامته" فهل نراك في أفلام جديدة تناقش فيها وضعنا السياسي الحالي؟

هاني: ليس هذا الفيلم الذي أقوم بتصويره الآن، ففيلمي القادم سيكون سياسي، وإن شاء الله تتحسن الأمور في مصر، وأتمكن من تقديمه.

ولاء: استاذ هاني لماذا تركت السينما واتجهت للتليفزيون هل لأن فلوس التليفزيون أكتر؟

هاني: فعلا فلوس التليفزيون أكتر، ولكني لم أترك السينما، فأنا أقوم الآن بالرد على أسئلتكم وأنا في لوكيشن تصوير فيلمي الجديد "توم وجيمي" الذي أتمنى أن يعجبكم.

  ناهد: أنا بحب برنامجك جداً ونفسي تحكي لي عن أصعب حلقة في البرنامج كانت أيه؟ وأكتر ضيف تعبك؟ واكتر حلقة أنت حبتها؟

هاني: صراحة لم يتعبني أي ضيف، وكل الحلقات كانت جميلة، ولكن في نفس الوقت عانيت من حلقات معينة، مثل الحلقات السياسية التي كانت تتمتع بجرأة زائدة، خاصة في ظل وجود فصيل من الشعب مصاب بالحساسية ولا يتقبل النقد، وأكتر حلقة أحببتها كانت حلقة صديقي الفنان أشرف عبد الباقي لأن الضحك فيها كان كتير.

ماري: اسمح لي أن ابدي إعجابي بك وبثقافتك ووطنيتك اللي ظهرت في الثورة اللي كنت من أوائل اللي اتنبئوا بيها من خلال أفلامك وعايزة أسألك ممكن تعمل حاجه عن الثورة وعن الإخوان اللي بيقسموا البلد؟

هاني: للأسف أنا حزين مما يحدث، فأنا كمصري أعمل ما عليّ من خلال فني، ولن أتردد إطلاقاً في قول كلمة الحق، وللعلم فقد جاءتني تهديدات مؤخراً بالقتل، وتم التنبيه عليّ ألا أتجاوز الخطوط حتى لا يحدث لي مالا يحمد عقباه كما يقولون، ولكني أقول أنني كمصري أحب بلدي وأحب أهلها وسأظل متمسكاً بموقفي وكلمتي وقناعاتي مهما حدث ومهما كلفني ذلك، وبالنسبة للإخوان وتقسيم مصر فأعتقد أن الإخوان لم يكن يقصدوا تقسيم مصر ولكن هذا ما حدث فأصبح الشعب منقسم بين مؤيد ومعارض لدرجة أن أي معارض يتهمونه بأنه فلول أو كافر.

بلقيس الحمايده: أنا بلقيس وعمري 13 سنة وبحب برنامجك كتير سؤالي هو "هل كنت تؤيد أن يكون مرسي هو رئيس جمهورية مصر؟؟؟؟؟

هاني: صراحة لا، لم أؤيده، ففي الجولة الأولى أيدت حمدين صباحي، وفي جولة الإعادة انتخبت احمد شفيق، لأنني كنت على ثقة أن شفيق لو كان سيء كنا سنتمكن من تغييره بمساعدة الإخوان، أما الإخوان فصعب جداً تغييرهم.

ابن عبده: مش خايف يا هاني بعدما الجمهور تعرف على توجهك السياسي إن ده ما يخدمش فنك اللي مفروض يكون موضوعي ومحايد وغير متحامل على فصيل زي ما بنشوف في الليلة مع هاني؟؟

هاني: عندك حق فعلاً، ولكن لو لاحظتم عندما انتقد وأقول أن هناك مشكلة معينة مثل الانقسام التي تعيشها مصر، وأنا أتمنى أن أكون مؤيد، ولكن لا يوجد ما يدفعني لذلك فقرارات كثيرة تقر ويتم التراجع عنها وعندما أتحدث عنها مثل باقي الصحف والبرامج أكون غير محايد، فللأسف هناك اناس نفوسهم ضعيفة تحول أي كلام في السياسة لدين، فالإخوان بشر مثل باقي الشعب، فلا يصح أن نضعهم فوق البشر، وأنا أحاول أن أكون محايد بدليل استضافتي للمعارض وللمؤيد، وسألت المؤيد لماذا لا تطمئن شعب مصر، وسألت المعارض لماذا لا يوجد لديك أمل في النظام الحاكم، ولكن يبدو أن شخص ووضع هاني رمزي هو المشكلة.

Nahed: أستاذ هاني أيه قصة الهدايا اللى بيجيبوهالك الضيوف، هل هي اقتراحات من الإعداد أم أنها بجد منهم؟

هاني: هي بدأت بمشاعر زملائي الفنانين الذين بعثوا بورد وتلغرافات وهدايا بمناسبة البرنامج، لكن لما السياسيين رأوا الفنانين يحضرون بهدايا فقرروا هم أيضاً أن يحضروا هدايا، وبدأت الهدايا تأخذ طابع موضوعي، فمن الهدية نأخذ صفاتها ونحاول أن نطبق على مصر.

احمد الشرقاوي: هاني رمزي نجم خفيف الدم تميز بأدواره الجميلة وعايز يجوابني على السؤال ده.. أيه أكثر حاجه بتحرجه وربنا يديلو الصحة؟

هاني: أكتر حاجه بتحرجني أني أرى شخص يمتدحني ويشكر في صفاتي، لأنني أرى نفسي إنسان عادي ولا أعمل أشياء خارقة، فحق كل مواطن عليّ أن أرسم ابتسامه على وجهه وأقدم له معلومة ونصيحة بشكل خفيف وسهل.