EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أوجه الاختلاف بين الرئيسين عبد الناصر ومرسي في الليلة مع هاني

د. أحمد عبد الله مع هاني رمزي

د. أحمد عبد الله مع هاني رمزي

عرض برنامج الليلة مع هاني 3 خطابات للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ورئيس المخابرات السابق اللواء عمر سليمان ورئيس الجمهورية د. محمد مرسي، على د. أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي،

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أوجه الاختلاف بين الرئيسين عبد الناصر ومرسي في الليلة مع هاني

عرض برنامج الليلة مع هاني 3 خطابات للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ورئيس المخابرات السابق اللواء عمر سليمان ورئيس الجمهورية د. محمد مرسي، على د. أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي، في الحلقة الحادية والأربعين، الثلاثاء 22 يناير/ كانون الثاني 2013، من أجل تحليل كل خطاب على حدا. فاقرأ التحليل النفسي للثلاث الشخصيات.

جمال عبد الناصر في خطاب التنحي الشهير

أعتقد إن الرئيس جمال عبد الناصر كان صادقاً في كل كلمة يقولها ويتضح ذلك من خلال نظرته المنكسرة وصوته العميق الذي يعبر عن تحمل مسئولية الهزيمة، وتعكس هذه النبرة مدى الحزن لأن طبيعة خطابات الرئيس عبد الناصر يسودها الحماس والكلمات التحفيزية على عكس ما جاء في خطاب التنحي.

عمر سليمان في خطاب تنحي الرئيس السابق مبارك

 أرى في عيون نائب الرئيس نظرات الانكسار لأنه يتخلى عن السلطة والنفوذ في بينما كان هو الرجل الثاني في مصر ويحمل كافة الأسرار التي اندفنت معه بعد موته ويتضح ذلك من صوته الحزين لحظة إعلان قرار رئيسه حسني مبارك.

خطاب الرئيس محمد مرسي الذي يحذر فيه المتطاولين عليه

طبيعة رئيس الجمهورية محمد مرسي مختلفة فهو الشخص الهادئ الذي يسمع أكثر مما يتكلم على عكس المرحلة التي تحتاج إلى شخص بمواصفات خاصة يتناسب مع طبيعة المرحلة التي تعج بالفوضى وخفوت الصورة الكاملة. وتساءل هاني عن سبب رفض الدكتور مرسي للنقد الساخر وامتناعه عن التجاوب مع النكات الساخرة؟، فرد أستاذ علم النفس قائلً، أنا على علاقة شخصية مع الرئيس مرسي وأعلم بطبيعة شخصيته الجدية التي لا تقبل بالمزاح ولا تتجاوب معه.