EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2009

حقيقة الدراما التركية.. واقع أم خيال زوار mbc.net يرفضون عودة إحسان إلى زوجها بعد خيانته

رفض زوار موقع mbc.net فكرة رجوع إحسان إلى زوجها "عثمان" بعدما كشفت خيانته لها مع مدرسة الموسيقى "سارة" في مسلسل "حد السكينالذي يعرض حصريا على شاشة mbc1، وطالبوا بضرورة الطلاق، واصفين "عثمان" بالخائن.

رفض زوار موقع mbc.net فكرة رجوع إحسان إلى زوجها "عثمان" بعدما كشفت خيانته لها مع مدرسة الموسيقى "سارة" في مسلسل "حد السكينالذي يعرض حصريا على شاشة mbc1، وطالبوا بضرورة الطلاق، واصفين "عثمان" بالخائن.

وجاءت نتائج الاستفتاء -في الصفحة الخاصة بالمسلسل على موقع mbc.net، الذي تساءل حول مدى نجاح خطة عثمان في إعادة زوجتها إحسان إلى المنزل، بعدما توترت العلاقات بينهما- بأن إحسان ستصمم على الطلاق؛ وذلك بنسبة 68% من القراء.

وتوقع نسبة 21% من القراء أن عثمان سينجح في إعادتها إلى المنزل، وأنه سيحاول بشتى الطرق في تنفيذ ذلك، ومنها استغلال حبها لابنها مراد، فيما رأى بعض الزوار أن عثمان سيتراجع عن خطته في الضغط على إحسان؛ وذلك بنسبة 11% من القراء.

وكانت "إحسان" قد تركت المنزل وطالبت بالطلاق من زوجها "عثمان" بعدما كشفت خيانته مع مدرسة الموسيقى "سارةوبعد توتر العلاقة بينهما سعى "عثمان" بطرق مختلفة في إعادة زوجته ولكن دون جدوى.

وكان قراء موقع mbc.net قد اعتبروا أن الدراما التركية تنقل العادات والتقاليد في المجتمع التركي وتعرض حقيقة الواقع المعاش هناك؛ حيث اعتبر 70% من زوار الموقع أن الدراما تنقل حقيقة الواقع المعاش، فيما رأى 21% أن الدراما التركية تنقل خيالا ولا تنقل الحقيقة أبدا.

واعتبر 9% من الزوار أن الدراما التركية تنقل الإيجابيات فقط، وقد عزا بعض الزوار اختيارهم إلى العديد من الأسباب؛ حيث يقول القارئ "محمد علاء" إن المسلسلات التركية لا تعبر أبدا عن المجتمع التركي بل عكست نظرة العالم إلى الواقع التركي المسلم لدرجة جعلت المشاهد العربي بشكل عام والمسلم بشكل خاص ينتقد تركيا، بناء على المشاهد والأحداث التي ساقتها أغلب تلك المسلسلات.

أما القارئ "دراكو" فقد أشار إلى أن إنجاب طفلة دون زواج يخالف القيم الدينية والتربوية للمجتمع التركي المسلم، وفي رأيه أنها لا تختلف عن الأفلام الأمريكية، وعن قيمة المسلسل نفسه فهي غير جيدة.

وخالفهم في الرأي قارئ كتب باسم "دموع الحنينوقال: إن الدراما تنقل جزءا كبيرا من الواقع ولكن بشكل مبالغ فيه، فالشخصيات الموجودة في مسلسل "حد السكين" لها وقع كبير على المشاهد العربي من ناحية التعاطف مع الشخصيات؛ مثل علي وتولين ومحمد، ودافع "دموع الحنين" عن عثمان بقوله: عثمان شخصية جيدة بالرغم من سلبياته العديدة، ولكنه ضحية تسلط والده سليم.

أما القارئة "مشمشة" فقد رفضت الاختيار بين الإجابات؛ لأن المشاهدين لم يسافروا إلى تركيا، وبالتالي لم يعرفوا صحة ما يشاهدونه في المسلسلات من العادات والتقاليد.