EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2009

أعربوا عن إعجابهم بتولين لتفانيها في الدفاع عنه زوار mbc.net يتعاطفون مع تضحيات "علي" وإنسانيته

في مقارنة مثيرة أجراها زوار موقع mbc.net بين شخصيات مسلسل حد السكين، اختار الأعضاء شخصية "علي" كأكثر شخصية مثيرة للجدل والاهتمام، وذلك بنسبة 38%، بينما حل محمد في المرتبة الثانية، وذلك بنسبة 25% على الرغم من إبداء عدد كبير من الزوار إعجابهم الشديد بوسامته.

في مقارنة مثيرة أجراها زوار موقع mbc.net بين شخصيات مسلسل حد السكين، اختار الأعضاء شخصية "علي" كأكثر شخصية مثيرة للجدل والاهتمام، وذلك بنسبة 38%، بينما حل محمد في المرتبة الثانية، وذلك بنسبة 25% على الرغم من إبداء عدد كبير من الزوار إعجابهم الشديد بوسامته.

من ناحية أخرى، تم التصويت لإحسان بنسبة 13% خاصة بعد أن تألقت في دور الأم التي تخشى فقدان ابنها بعد ظهور والده الحقيقي، وجاءت تولين وعثمان في مرتبة متساوية، وذلك بنسبة 12%.

وكانت آراء أغلب الأعضاء في صالح "عليحيث قالت "دموع الحنين" أنا شخصيا أحببت عليا كثيرا، فهو شخصية رائعة استطاع إقناعنا ببعده عن ابنه، وشعرت أنه واقعي بشكل كبير، كما اختارت قارئة كتبت باسم "الملاك الأبيض" شخصية علي بعد أن رأت كيفية تضحيته وتسامحه الذي ظهر في الحلقات، وأثار إعجابها عندما حافظ على وعده لإحسان ولم يخبر أحدا بحقيقة أبوته له.

وأعرب كثيرون عن إعجابهم بشخصية تولين وحبها وتفانيها في مساعدة أخيها علي، وذلك في عدة مواقف خاصة عندما ذهبت إلى منزل عثمان في مشهد مؤثر وترجته أن تأخذ مرادا ليراه علي، وبعدها عندما حاولت بشتى الطرق الدفاع عن أخيها، بعد أن قبضت عليه الشرطة بتهمة اختطاف إحسان ومراد.

من ناحية أخرى، أعرب زوار الموقع عن أملهم في أن تقوم إحسان بمساعدة "علي" للخروج من السجن، وبالفعل تقدمت إحسان إلى الشرطة وقامت بتغيير إفادتها لتبرئة علي، وبالفعل نجحت في ذلك؛ لتطفئ موجة الغضب العارمة التي شعر بها متابعو مسلسل حد السكين، بعد أن دخل علي السجن ظلما رغم أنه الأب الحقيقي لمراد، وزاد من تعاطفهم معه أنه تعرض للسجن ظلما في البداية لمدة عشر سنوات دون إقدامه على ارتكاب أية جريمة في الماضي.

يذكر أن المسلسل قد زادت إثارته بعد أن اكتشفت إحسان حقيقة علي؛ فقررت الهرب بابنها مراد إلى باريس لحمايته، لكن عليا قام بخطفهما؛ مما عرّضه للسجن خمس سنوات أخرى.