EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

إجرام سليم يثير دهشة زوار mbc.net

فجّر سليم -بطل المسلسل التركي "حد السكين" الذي يعرض على قناة mbc1- مفاجأة قوية للمشاهدين لخلعه رداء الرجل العجوز المسالم، وارتدائه عباءة الإجرام.

فجّر سليم -بطل المسلسل التركي "حد السكين" الذي يعرض على قناة mbc1- مفاجأة قوية للمشاهدين لخلعه رداء الرجل العجوز المسالم، وارتدائه عباءة الإجرام.

وأثار هذا الانعطاف الحاد في شخصية "سليم" دهشة زوار mbc.net، فعلى الرغم من ملاحظتهم شخصية سليم القوية والتي تميل إلى السلطة والسيطرة وعدم قدرة عائلته على مخالفة أوامره؛ إلا أن تصرفاته الإجرامية أثارت العديد من التعقيبات.

من ناحية أخرى، ظهر اهتمامه الكبير بمراد، ورغبته في أن يكون حفيده خلفا له وللسلطة، وذلك بتكراره أن مراد هو "شيخ زادا" من بعده، ولكنه اكتشف -مصادفة- أن مراد ليس حفيده، وأنه ابن علي، مما سبب له صدمة كبيرة تسببت في دخوله المستشفى إثر نزيف دماغي، وخضع لجراحة ضخمة، مما أثار تعاطف مشاهدي المسلسل في العالم العربي، وتناسوا القسوة التي تعامل بها من قبل، وخاصة عندما خرج من العملية معافى، وأصبح يتعامل مع الجميع بلطف وحب.

ولكن تأبى الطباع التي جُبِلَ عليها الإنسان إلا أن تتغلب عليه، فعاد سليم إلى قسوته عندما علم أن علي تزوج بإحسان، وأصبح ابتعاد مراد عنه حتميا، وخاصة عندما تناهى إلى مسامعه من رجال المخابرات الذين وظفهم لمراقبة علي أنه ينوي رفع دعوى قضائية لاستعادة ابنه؛ حيث اتفق مع أصدقائه على خطف علي، وقام بإحضار والد علي للضغط عليه بقوله: "إن لم تتراجع عن الدعوى فسأقتلهمما سبب دهشة لعلي لعدم توقعه استخدام تلك الأساليب الإجرامية للوصول إلى أهدافهم.

كما فاجأ عثمان المشاهدين بتصرفه الأخلاقي عندما ذهب إلى الرجال الذين اتفق معهم والده، وأخرج والد علي ليعيده إليه، وهو يترجى عليا أن يتراجع عن الدعوى.

وأثارت الحلقات الأخيرة العديد من التساؤلات، وخاصة عندما حكمت المحكمة بتأجيل النظر في القضية حتى يقوم علي بتحليل الحمض النووي للتأكد من صدق كلامه، مما يثير التساؤلات عن إمكانية أن يقوم سليم بأي تصرف إجرامي جديد ليمنع علي من القيام بالتحاليل؟.

وقد حقق مسلسل حد السكين نسبة مشاهدة عالية في العالم العربي وذلك لواقعية الأحداث التي يمر بها المسلسل، فقد عبرت زائرة من زوار الموقع -وتدعى مُنى- عن المسلسل بقولها: "بصراحة مسلسل "حد السكين" مثلا أجمل بكثير من مسلسل "نور". نحن لا نحتاج إلى رومانسية زائدة في حياتنا بقدر احتياجنا إلى صفاء الروح، وتنقية القلب من المشاعر السيئة والسلبية، نحن في حاجة إلى مراجعة الذات والمحبة التي تشع من الداخل، وهذا موجود لدى كل إنسان، لكن علينا الاهتمام بهذا الجانب كثيرا لنعيش بطريقة أفضل، فلا يوجد شيء سيغير واقعنا ما لم نغيّره نحن".

كما أعربت "الملاك الأبيض" عن إعجابها الكبير بأحداث المسلسل قائلة: "إن أحداث المسلسل واقعية جدا، وأظهرت قضية خطف الأطفال بشكل واضح".

وكان قراء موقع mbc.net قد اعتبروا أن الدراما التركية تنقل العادات والتقاليد في المجتمع التركي، وتعرض حقيقة الواقع المعاش هناك؛ حيث اعتبر 70% من زوار الموقع أن الدراما تنقل حقيقة الواقع المعاش، فيما رأى 21% أن الدراما التركية تنقل خيالا ولا تنقل الحقيقة أبدا.

واعتبر 9% من الزوار أن الدراما التركية تنقل الإيجابيات فقط، وقد عزا بعض الزوار اختيارهم إلى العديد من الأسباب.

يذكر أن أحداث مسلسل "حد السكين" تدور حول "علي" الذي يقضي عقوبة ظالمة في السجن مدة 10 سنوات بتهمة قتل زوجته الحامل، وتحاول أخت علي -التي تعمل في المحاماة- الدفاع عنه، وفتح ملف القضية مرة أخرى؛ مما سيؤدي إلى تغيير جذري في حياة الجميع.