EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2013

محمد سليمان: دائما ما يكون المدرب هو الضحية في خليجي 21

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يرى الدكتور محمد سليمان ضيف برنامج صدى الملاعب أن بعض المدربين سيتم إقالتهم بعد نهاية بطولة كأس الخليج في نسختها الـ21 كما جرت العادة إذ أن المدربين يصبحون الضحية إذا فشل الفريق في تقديم عروض ونتائج جيدة في البطولة.

يرى الدكتور محمد سليمان ضيف برنامج صدى الملاعب أن بعض المدربين سيتم إقالتهم بعد نهاية بطولة كأس الخليج في نسختها الـ21 كما جرت العادة إذ أن المدربين يصبحون الضحية إذا فشل الفريق في تقديم عروض ونتائج جيدة في البطولة. وقال سليمان: "تعودنا في بطولات الخليج أن يكون هناك ضحايا، ودائما ما يقع المدرب ضحية لنتائج وأداء لاعبيه حتى إن لم يكن هو السبب الأساسي في انخفاض مستواهم".

وأشار سليمان أن فرانك ريكارد المدير الفني للمنتخب السعودي يواجه خطر الإقالة وخصوصا إذا ودع الأخضر بطولة خليجي مبكرا عند مواجهة المنتخب الكويتي في المباراة المصيرية التي ستجمعهما في الجولة الختامية من دور المجموعات.

ويحتل المنتخب السعودي المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن المنتخب الكويتي صاحب المركز الثاني، فيما يتصدر المنتخب العراقي برصيد ست نقاط.

ومن ناحية أخرى، يعتقد سليمان أن وليد علي هو أبرز لاعبي المنتخب الكويتي في حين أن فهد العنزي العائد من الإصابة لم يقدم المستويات المنتظرة منه.

وأكمل سليمان "في الحقيقة يجب أن أشيد بالدور القيادي الذي يقوم به يونس محمود مع المنتخب العراقي، الفريق به العديد من العناصر الشابة وأرى أن دوره القيادي أكثر من الفني في هذه المرحلة".