EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

عبد المطلب يحقق المطلوب ويخطف الفوز للعنابي من أنياب عُمان

قطر خطفت الثلاث نقاط

قطر خطفت الثلاث نقاط

اقتنص المنتخب القطري فوزا غاليا من أنياب نظيره العماني بهدفين مقابل هدف يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس الخليج لكرة القدم المقامة في العاصمة البحرينية المنامة.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

عبد المطلب يحقق المطلوب ويخطف الفوز للعنابي من أنياب عُمان

اقتنص المنتخب القطري فوزا غاليا من أنياب نظيره العماني بهدفين مقابل هدف يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس الخليج لكرة القدم المقامة في العاصمة البحرينية المنامة.

وتقدم المنتخب القطري بهدف في الدقيقة 53 عن طريق خلفان ابراهيم خلفان من ضربة جزاء ثم تعادل حسين علي الحضري لعمان في الدقيقة 71 من ضربة جزاء أيضا، وقبل نهاية المباراة بدقيقتين خطف محمد السيد عبد المطلب هدف الفوز للمنتخب القطري من لمسة مباشرة من داخل منطقة الجزاء.

ورفع المنتخب القطري رصيده إلى ثلاث نقاط بينما تجمد رصيد المنتخب العماني عند نقطة واحدة.

وكان الفريق العماني تعادل سلبيا مع نظيره البحريني صاحب الأرض والجمهور في المباراة الأولى بينما سقط المنتخب القطري على يد نظيره الإماراتي 1/3.

وسيطر المنتخب العماني على الربع ساعة الأولى من المباراة وشن أكثر من هجمة عن طريق فوز بشير وحسين مظفر الجيلاني وأحمد مبارك ولكنه لم ينجح في الوصول للشباك.

واستمرت سيطرة المنتخب العماني على مجريات اللعب حيث حصل الفريق على أربع ضربات ركنية ولكنه لم ينجح في استغلالها، وعلى الجانب الأخر سادت حالة من الارتباك بين لاعبي المنتخب القطري حيث اكتفى الفريق بأداء الدور الدفاعي دون أن يشن أي هجمة على مرمى الحارس العماني مازن الكاسبي.

وبعد مرور النصف ساعة الأولى من المباراة دون أن ينجح المنتخب العماني في تسجيل الهدف الأول، بدأ الفريق في الاعتماد بعض الشيء على التسديد من بعيد خاصة عن طريق أحمد مبارك وعبد العزيز حميد المقبالي.

وجاء الشوط الأول بشكل باهت نسبيا حيث سيطر الفريق العماني على مجريات اللعب بشكل كامل ولكنه لم يحقق الخطورة المطلوبة على المرمى لتسجيل هدف السبق في الوقت الذي فشل فيه المنتخب القطري تماما في الظهور على أرض الملعب حيث اكتفى بالعمق الدفاعي ولكن دون أن يتقدم إلى وسط ملعب الفريق العماني تماما.

ومع بداية الشوط الثاني واصل المنتخب العماني بحثه عن هدف السبق، وشن الفريق أكثر من هجمة منظمة ولكن الدفاع القطري أحبط المخطط العماني خلال الدقائق الأولى.

وبعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني سجل أحمد مبارك هدفا للفريق العماني ولكن تم الغاءه لان اللاعب كان في وضع تسلل. وعلى عكس سير اللعب تماما حصل المنتخب القطري على ضربة جزء بعدما لمست تسديدة خلفان ابراهيم خلفان يد محمد المسلمي داخل منطقة الجزاء، ليحرز منها خلفان هدف السبق للعنابي في الدقيقة 55.

ولكن الفرحة القطرية لم تدم طويلا حيث احتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب العماني بعد تعرض جمعة درويش للعرقلة داخل منطقة الجزاء، ليسجل منها حسين علي الحضري هدف التعادل لعمان في الدقيقة 71.

وباستثناء ضربتي الجزاء لم تشهد أحداث الشوط الثاني فرص حقيقية للفريقين حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب مع ميل الكفة الهجومية بعض الشيء لصالح المنتخب العماني.

وحاول المنتخب العماني أن يكثف من محاولاته الهجومية خلال الدقائق العشر الأخيرة من المباراة أملا في خطف هدف الفوز ولكنه لم يحسن استغلال الهجمات أمام المرمى القطري.

وللمرة الثانية فاجئ المنتخب القطري نظيره العماني بهدف ثاني قبل نهاية المباراة بدقيقتين بتسجيل محمد عبد المطلب هدف الفوز القاتل للعنابي.

ولم ينجح الفريق العماني في ادراك التعادل خلال الثواني الأخيرة من المباراة ليخرج العنابي فائزا بهدفين مقابل هدف.