EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

الاتحاد العراقي يناقش الأسماء المطروحة لخلافة حكيم شاكر

العراقي حكيم شاكر

حكيم شاكر يرفض الاستمرار

أكد نعيم صدام عضو مجلس إدارة الاتحاد العراقي لكرة القدم أن هناك العديد من الأسماء المطروحة لتولي مهمة تدريب المنتخب العراقي بعد نهاية كأس الخليج بما أن المدرب الحالي حكيم شاكر، يعتبر مؤقتا وسبق وأن أعلن عدم رغبته في المواصلة على رأس المنتخب الأول.

أكد نعيم صدام عضو مجلس إدارة الاتحاد العراقي لكرة القدم أن هناك العديد من الأسماء المطروحة لتولي مهمة تدريب المنتخب العراقي بعد نهاية كأس الخليج بما أن المدرب الحالي حكيم شاكر، يعتبر مؤقتا وسبق وأن أعلن عدم رغبته في المواصلة على رأس المنتخب الأول.

ولم ينف نعيم صدام أن يكون المدرب حكيم شاكر خيارا مطروحا للإستمرار، مضيفا "لقد أثبت حكيم شاكر قيمته الفنية ونحن نثق في إمكاناته كثيرا ويبقى من دون شك اسمه موجودا ضمن القائمة فإذا اراد أن يواصل فالباب مفتوح أمامه أما إذا اراد العودة لمنتخب الشباب فسننظر إلى الأسماء الموجودة لدينا وسنختار الأنسب خاصة وأننا سنواصل التحضيرات للمواجهات الهامة ضمن التصفيات المؤهلة لكاس العالم المقبلة في البرازيل ونحتاج لوجود مدرب".

وأشار نعيم إلى أن مباراة الفريق المقبلة أمام المنتخب الاماراتي في نهائي كأس الخليج، ستكون متكافئة لان الفريقين حققا العلامة الكاملة في الدور الأول ووصلا النهائي دون أي هزيمة.

وأضاف "المنتخبان يضمان أيضا عددا كبيرا من اللاعبين الصاعدين بالإضافة إلى أن كل منهما يقوده مدرب وطني يسعى إلى تاكيد حضوره القوي في البطولة بالسعي الى الفوز باللقب.

وتابع " لقد دخلنا البطولة من أجل غاية واحدة وهي المنافسة على اللقب والآن ونحن في النهائي سنسعى إلى استغلال الفرصة لتحقيق هذا الأمل ومعانقة اللقب بالرغم من علمي بان المواجهة ستكون في غاية الصعوبة والندية".