EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

صور: الحلم البحريني يصطدم بالقوة العراقية للعبور إلى نهائي خليجي 21

البحرين وعمان
البحرين والسعودية 1
البحرين والسعودية 2
العراق استعادة الانتصارات على الكويت في بطولات الخليج
العراق استعادة الانتصارات على الكويت في بطولات الخليج
منتخب العراق

لم تتذوق البحرين حلاوة الفوز بكأس الخليج على مدار الـ40 عاما منذ انطلاق البطولة، لكن إذا أراد الفريق استغلال عنصر تنظيمه للمنافسات "خليجي 21" والحشد الجماهيري لتحقيق هذا الإنجاز، عليه الوصول إلى المباراة النهائية بتخطي عقبة العراق في دور الأربعة خلال المباراة التي تجمعهما مساء الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

صور: الحلم البحريني يصطدم بالقوة العراقية للعبور إلى نهائي خليجي 21

لم تتذوق البحرين حلاوة الفوز بكأس الخليج على مدار الـ40 عاما منذ انطلاق البطولة، لكن إذا أراد الفريق استغلال عنصر تنظيمه للمنافسات "خليجي 21" والحشد الجماهيري لتحقيق هذا الإنجاز، عليه الوصول إلى المباراة النهائية بتخطي عقبة العراق في دور الأربعة خلال المباراة التي تجمعهما مساء الثلاثاء.

تملك العراق في رصيدها 3 بطولات خليجية، وفي المقابل ولا لقب بحريني مع العلم بأنها استضافات المنافسات ثلاث مرات سابقة، في الدورة الأولى (1970)، والثامنة (1986)، والرابعة عشرة (1998)، وفي المرات الثلاث كان اللقب من نصيب المنتخب الكويتي.

التقت البحرين والعراق في دورات الخليج 8 مرات فقط، ويتفوق العراق بخمسة انتصارات مقابل واحد للبحرين، وتعادلين.

يذكر أن العراق التحق بالدورة في النسخة الرابعة عام 1976، وانسحب مرتين في 1982 و1990، وابعد من 1992 حتى 2004 بسبب غزو الكويت عام 1990.

لم يقدم منتخب البحرين أداء جيدا مباراته الأولى مع عمان (0-0)، قبل أن يرتقي مستواه تدريجيا فكان الطرف الأفضل أمام الإمارات رغم خسارته (1-2)، وقدم أفضل ما عنده في المباراة الثالثة أمام قطر خاصة في الشوط الأول وعرف كيف يخرج فائزا بهدف دون رد، فكان هذا كافيا له لحجز بطاقته الى نصف النهائي.

يحظى منتخب البحرين بدعم كبير من جماهيره التي تملا مدرجات استاد البحرين الوطني عن آخرها، ويمتلك الأسلحة المناسبة داخل الملعب بوجود محمد حسين وعبدالله عمر وراشد الحوطي وعبدالله المرزوقي ومحمد سالمين وفوزي عايش واسماعيل عبد اللطيف وحسين سلمان وسامي الحسيني.

ويتعين على مدرب منتخب البحرين، الأرجنتيني جابرييل كالديرون، الاستفادة من دروس منتخبات السعودية والكويت واليمن التي سقطت امام العراق، للاستمرار في البطولة وإبقاء حلم إحراز اللقب الأول قائما حتى النهاية.

أكد كالديرون صعوبة اللقاء أمام العراق فقال في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية:" ستكون مباراتنا مع العراق صعبة وسنلعب أمام فريق قوي من الناحيتين الفنية والتكتيكية، نعتبر المباراة نهائيا آخر بعد ثلاث مباريات نهائية في الدور الأول الذي تخطيناه بصعوبة، إلا أننا نطمح لمواصلة المشوار نحو النهائي".

العراق المرشح الأقوى

416

لكن طموح البحرينيين يصطدم بمنتخب عراقي ارتقى مع نظيره الإماراتي إلى أعلى سلم الترشيحات بعد العروض الرائعة في الدور الأول، بوجود جيل من اللاعبين الواعدين أمثال أحمد إبراهيم وعلي كاظم واحمد ياسين وهمام طارق وسلام شاكر وحماد احمد، هذا فضلا عن الحارس نور صبري والمهاجم يونس محمود وعلاس عبد الزهرة وعلي حسين رحيمة وغيرهم.

وقال مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر :" جئنا في بادىء الأمر إلى المنامة لغرض رفع مستويات اعداد المنتخب وتحضيره بشكل أفضل من خلال هذه البطولة إلى باقي مشوار تصفيات مونديال البرازيل 2014".

وأضاف:" لكن الآن تغيرت الحال، لقد حققنا اهدافا أولية وبدأت التطلعات تنصب باتجاه اللقب بعد أن تأهلنا إلى نصف النهائي".

ويأمل شاكر في ان يكون ثاني مدرب عراقي يحقق اللقب مع منتخب بلاده في بطولات كأس الخليج بعد المدرب الراحل عمو بابا الذي قاده إلى القابه الثلاثة في بغداد 1979 ومسقط 1984 والسعودية 1988، بعد أن اخفق أنور جسام 1990 في الكويت وعدنان حمد 2004 في الدوحة وأكرم سلمان 2007 في أبو ظبي بتحقيق ذلك.

 تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت