EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

الأخضر في لقاء الفرصة الأخيرة أمام اليمن.. وقمة خليجية بين العراق والكويت

ناصر الشمراني السعودية والعراق

السعودية تسعى لمصالحة الجماهير بعد هزيمة العراق

يرفع المنتخب السعودي شعار لابديل عن الفوز عندما يقابل نظيره اليمني يوم الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج لكرة القدم

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

الأخضر في لقاء الفرصة الأخيرة أمام اليمن.. وقمة خليجية بين العراق والكويت

يرفع المنتخب السعودي شعار لابديل عن الفوز عندما يقابل نظيره اليمني يوم الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج لكرة القدم كما يلتقي العراق نظيره الكويتي في ديربي الخليج ضمن منافسات نفس المجموعة.

وتلقى الأخضر السعودي هزيمة مفاجئة في الجولة الأولى أمام العراق بهدفين دون مقابل،رغم سيطرته على أغلب فترات المباراة ولكنه لم ينجح في ترجمة الفرص التي سنحت له إلى أهداف.

وجاءت الهزيمة أمام أسود الرافدين لتوجه انتقادات لاذعة للمدرب الهولندي فرانك ريكارد،الذي فشل في استغلال قدراته لاعبيه وأخفق في إدارة المباراة من المنطقة الفنية،مما جعل البعض يذهب إلى ضرورة إقالته والاستعانة بمدرب الطوارئ السعودي ناصر الجوهر.

وسبق للمنتخب السعودي الفوز بلقب كأس الخليج ثلاث مرات أعوام 1994 و2002 و2003 بينما خسر المباراة النهائية للبطولة في النسختين الماضيتين.

ومن الناحية الحسابية فإن الفريق السعودي يتفوق كثيرا على نظيره اليمني،خاصة وأنه فاز عليه في المواجهات الأربع التي جمعتهما في دورات الخليج.

ورغم أن المهمة تبدو سهلة ولكن ذلك كله يتوقف على الطريقة التي سيتبعها ريكارد في مواجهة اليمن،في ظل اعتماد البلجيكي توم سينتفيت المدير الفني للمنتخب اليمني على طريقة دفاعية بحتة قد تسفر عن تعطيل مفاتيح اللعب في الأخضر السعودي.

ولا يوجد فرصة أمام ريكارد سوى مهاجمة المنافس منذ الدقيقة الأولى ومحاولة خطف هدف مبكر يزيد به المساحات الخالية في خط وسط اليمن والعمل بعد ذلك على تسجيل المزيد من الأهداف،خاصة وأن التعادل لن يكون كافيا لمواصلة الأخضر مشواره في البطولة.

وأكد ريكارد أن المواجهة مع نظيره اليمني ستكون في غاية الصعوبة بعد تعثر كلا الفريقين يوم الأحد الماضي.

ويتذيل المنتخبان السعودي واليمني قاع ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط بينما يقتسم المنتخبان الكويتي والعراقي صدارة المجموعة برصيد نقطتين،بعد فوز الأول على اليمن بهدفين نظيفين في الجولة الأولى وفوز العراق بالنتيجة ذاتها على السعودية.

وفي المباراة الثانية، يسعى منتخبا العراق والكويت لحجز بطاقة التأهل حيث ذكر مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم حكيم شاكر بأن مباراة الكويت ضمن منافسات المجموعة الثانية ل"خليجي 21" في البحرين مرشحة لتكون واحدة من أفضل مباريات البطولة أن لم تكن أقواها، وذلك نظرا لخصوصية اللقاء وما يشكله من أهمية لمسيرة الفريقين ورغبتهما بالوصول إلى الدور التالي.

وأضاف شاكر في مؤتمر صحافي الثلاثاء "منتخب الكويت أحد الفرق المتميزة سواء في هذه البطولة أو غيرها وكسب مباراته الاولى، ونفس الحال بالنسبة لنا لأننا نريد ان نحافظ على مسارنا كما حصل في لقاء السعودية".

ونجح العراق في الفوز في أولى مبارياته على  السعودية 2-0 فيما حقق الكويت فوزا سهلا على اليمن 2-0 ليدخل الفريقان المباراة وكل منهما رصيده ثلاث نقاط.