EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2014

هذا المكوّن ينحت محيط الخصر

مكوّن ينحت محيط الخصر

مكوّن ينحت محيط الخصر

تناول ثلاثة فناجين من القهوة والشاي بشكل منتظم، قد يساهم بشكل ملحوظ في الحدّ من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، أحد أخطر الأمراض المزمنة التي تصيب أكثر من 315 مليون شخص على مستوى العالم.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2014

هذا المكوّن ينحت محيط الخصر

(بيروت - mbc.net) تناول ثلاثة فناجين من القهوة والشاي بشكل منتظم، قد يساهم بشكل ملحوظ في الحدّ من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، أحد أخطر الأمراض المزمنة التي تصيب أكثر من 315 مليون شخص على مستوى العالم.

وقد كشفت دراسة طبيّة أشرف عليها باحثون من جامعة كولدج لندن البريطانية، وشملت ما يقرب من 9000 شخص، فسّروا أن ذلك يعود إلى أن الأشخاص الذين يتناولون القهوة والشاي بشكل منتظم غالباً ما يمتلكون محيط خصر أصغر ومؤشر مقياس كتلة "BMI" أقلّ مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون كميّات صغيرة من هذه المشروبات المنشطة.

كما كشف الباحثون أن القهوة قد تساهم في خفض الضغط الدموي، وهو يخالف المعتقدات الطبية التي أكدت عكس ذلك.

وأضافوا أن زيادة محيط الخصر وإرتفاع كل من مؤشر الكتلة وضغط الدموي سيرفع فرص الإصابة بمتلازمة الأيض، التي ترفع خطر حدوث السكر وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وأكّد الباحثون البريطانيون أن عاشقي القهوة والشاي يعانون في الأغلب من أعراض أقلّ من متلازمة الأيض، وذلك يرجع إلى إحتواء هذه المشروبات على تركيزات عالية من المركبات البوليفينولية المضادة للأكسدة.