EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

الجوال يصيبك بالسرطان..إحذره

جوال المرأة

جوال المرأة

الجوال هو الصديق الودود الذي لا يفارق يدّ حامله طوال النهار، وربما يخلد معه إلى النوم ويجاوره تحت الوسادة حتى. فالجوال عامة والهاتف بشكل خاص يختصر الكون ويجمع الناس ببعضها.

(بيروت- مايا شعيتو- mbc.net) الجوال هو الصديق الودود الذي لا يفارق يدّ حامله طوال النهار، وربما يخلد معه إلى النوم ويجاوره تحت الوسادة حتى. فالجوال عامة والهاتف بشكل خاص يختصر الكون ويجمع الناس ببعضها. وفي عصرنا الحالي، يبدو من الصعب جداً ومن المستحيل حتى التخلّي عنه في الحياة كافة. لذلك لا بدّ من معرفة مدى ضرر هذه الآلة على صحتنا العصبية بشكل مباشر، والنفسية بشكل غير مباشر.

حيث ينبعث من المحمول طاقة أعلى من المسموح به لأنسجة الرأس عند كل نبضة يرسلها، حيث ينبعث من التليفون المحمول الرقمي أشعة كهرومغناطيسية ومن الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمي الجوال بشكل غير صحيح هي، الصداع، ألم في الرأس، ضعف الذاكرة، الأرق والقلق اثناء النوم، وطنين في الأذن.

كما أن التعرّض لجرعات زائدة من هذه الموجات الكهرومغناطيسية يمكن أن يلحق أضرارا في مخ الإنسان حيث تضرب الخلايا ويتحوّل المرض إلى سرطاني.

لذلك، ينصح بإتباع الإرشادات التالية:

-       عدم إدخال الجوال إلى غرفة النوم.

-       عدم حمل الجوال طوال الوقت.

-       إختصار المكالمات وعدم الإطالة في الحديث.

-       إبعاد الهاتف عن الرأس والإذن أثناء المكالمات.

-       عدم التحدّث بجوال يشحن.