EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2010

أكلات شبيهة بشكل أعضاء الجسم

كشف د. وليد موسى -خبير المكروبيوتكس والتغذية العلاجية- عن أنواع الطعام التي تشبه أعضاء معينة في الجسم البشري، وتمنحها الفوائد الغذائية، مشيرا إلى أن الجوز الذي يشبه شكل المخ، وهو يحتوي على نسبة بروتين عالية، فالمخ يستهلك حوالي 30% من دهون الأوميجا 3 وو10% من الدهون بشكل عام، ويستهلك 10% من السكريات، بما يعني أن الجوز يغذي المخ بشكل كبير؛ لاحتوائه على الكربوهيدرات بما يوفر نسبة السكريات اللازمة للمخ.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2010

أكلات شبيهة بشكل أعضاء الجسم

كشف د. وليد موسى -خبير المكروبيوتكس والتغذية العلاجية- عن أنواع الطعام التي تشبه أعضاء معينة في الجسم البشري، وتمنحها الفوائد الغذائية، مشيرا إلى أن الجوز الذي يشبه شكل المخ، وهو يحتوي على نسبة بروتين عالية، فالمخ يستهلك حوالي 30% من دهون الأوميجا 3 وو10% من الدهون بشكل عام، ويستهلك 10% من السكريات، بما يعني أن الجوز يغذي المخ بشكل كبير؛ لاحتوائه على الكربوهيدرات بما يوفر نسبة السكريات اللازمة للمخ.

فيما أوضح أن شرائح الجزر تشبه شكل العين من الداخل، وفي الوقت نفسه يكون مفيدا للعيون؛ لأنه غني بفيتامين "أبما يساعد في تكوين الأنسجة، كما يحتوي الجزر على مادة الكولاجين التي تقضي على هالات العيون السوداء، والأمر نفسه ينطبق على اللوز المفيد للعيون.

بينما أكد أن الحمضيات تتحول سريعا في الجسم إلى قلويات، ناصحا السيدات بتناول البرتقال والليمون؛ لتجنب الإصابة بسرطان الثدي.

أما بالنسبة لتقوية العظام، فاعتبر أن "الكراث" هو الأنسب لبناء غضاريف العظام، خاصة وأنه غني بمعدن السيلينيوم الذي يساعد في تكوين كرات الدم الحمراء في نخاع العظام، وفيتامين "د" لبناء غضاريف.

كما تحدث عن الأكلات المفيدة للمعدة التي تشبهها، موضحا أن الثوم يطرد الغازات من القولون ويساعد في ضبط معدلات الأحماض الموجودة في المعدة بجانب المضادات الحيوية الهامة؛ التي تقوم بضبط عملية الهضم والإخراج، ويعتبر الثوم مكملا غذائيا للكمثرى لطرده الجرثومة الحلزونية في المعدة؛ التي تسبب عسر الهضم.

وأضاف أن الكمثرى مليئة بإنزيمات تساعد على هضم الطعام، ناصحا بتناولها بعد كل وجبة غذائية.

من جهة أخرى، أشار إلى أن الخرشوف يقوم بتنشيط الكبد وهاضم بصورة كبيرة، ويساعد الكبد في طرد الفضلات عن طريق العرق والبول، فيما سمح لمرضى السكر بتناول البطاطا البيضاء؛ التي تحتوي على 80% ماء و4% بروتينا و16% نشا، شريطة عدم قليها، ناصحا بتناولها مشوية أو مسلوقة لتنشيط البنكرياس وعملية ضبط معدلات السكر في الدم.

وقال ضيف البرنامج: إن الفاصوليا الحمراء تتكامل مع نفس صفات المشروم والفول الشبيهة بالكلى؛ لاحتوائها على بروتين آمن يساعد في منع ترسيب البروتينات لدى مرضى الكلى، بالإضافة إلى خواص أخرى مدرة للبول، وتقوم هذه الأكلات بتخفيض معدلات الأسيتون في الدم، مشيرا إلى أن المشروم يحتوي على بروتين نقي مفيد للكلى، ويساعد على رفع عمليات التبويض.