EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012

الفيسبوك وراء "الجرائم الغذائية"

الأشخاص الذين يتواصلون مع أصدقائهم بشكل منتظم عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، يتمتعون بتقدير عال للذات، لكن بقدرة أقل على السيطرة عليها، ما يجعلهم أكثر عرضة لتناول الوجبات غير الصحيّة وبالتالي للوزن الزائد، ما قد نطلق عليه تسمية الجرائم الغذائية.

  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012

الفيسبوك وراء "الجرائم الغذائية"

(بيروت- mbc.net) الأشخاص الذين يتواصلون مع أصدقائهم بشكل منتظم عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، يتمتعون بتقدير عال للذات، لكن بقدرة أقل على السيطرة عليها، ما يجعلهم أكثر عرضة لتناول الوجبات غير الصحيّة وبالتالي للوزن الزائد، ما قد نطلق عليه تسمية الجرائم الغذائية.

وجد باحثون في بريطانيا أن الذين يدردشون مع الأصدقاء المقربين عبر الفيسبوك يتمتعون بمستويات أعلى من تقدير الذات لكن ذلك يسبب لهم انخفاضاً في القدرة على السيطرة على النفس.

وتعني قلة القدرة على السيطرة على النفس أن الأشخاص سيميلون على الأرجح لتناول الوجبات الغذائية غير الصحية عند الخروج من الدردشة، وخصوصاً مع الأصدقاء المقرّبين.

ودرس الباحثون الرابط بين استخدام الفيسبوك وضعف السيطرة على النفس، وماذا يأكلون وكمية المال التي يصرفونها، ووجدوا أن الذين يستخدمون الموقع للتواصل مع الأصدقاء هم أكثر عرضة للإفراط في الأكل والوزن الزائد، وكانوا أكثر عرضة للإنفاق.

ولم تنطبق هذه النتائج على الأشخاص الذين يركزون على التواصل مع من لا يعرفونهم عن كثب.

وأشار الباحثون إلى هذه النتائج تعد مقلقة بسبب ازدياد الوقت الذي يقضيه الناس في استخدام مواقع التواصل الاجتماعية.