EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2011

مريض بالسكري؟ تعايش معه بسهولة

هويدا أبو هيف – الدكتور وليد الخولي

الدكتور وليد الخولي يوضح حقائق عن مرض السكري

تعرف كيف استطاعت هويدا أبو هيف التعايش مع مرض السكري

  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2011

مريض بالسكري؟ تعايش معه بسهولة

إذا اكتشفت أنك مصاب بمرض السكري، فلا داعي للقلق أو الخوف؛ فما عليك إلا التفاؤل والتحدي حتى تتجاوز مخاطره وأضراره.

هويدا أبو هيف شرحت تجربتها مع مرض السكري الذي اكتشفت أنها مصابة به منذ تسعة أشهر، مستعرضةً نصائح مهمة لمواجهة المرض الذي يعاني منه أكثر من 350 مليون نسمة حول العالم.

الدكتور وليد الخولي المستشار الطبي لبرنامج التفاح الأخضر، أوضح أن مريض السكري في المرحلة الأولى من المرض يكون لديه استعداد لزيادة الوزن، وهي المرحلة الأخطر، ناصحًا بإجراء تحليل صائم لمدة 8 ساعات.

وتتراوح النسبة الطبيعية نحو 100 ملليجرام، فيما ترتفع احتمالية الإصابة بالمرض إذا أظهرت النتائج نسبًا تتراوح من "100 – 126"، فيما يشخَّص الفرد بأنه مريض سكر إذا تجاوزت النسبة 126 ملليجرامًا.

وينصح الدكتور وليد مَن يعاني صعوبةً في تنزيل الوزن بإجراء تحليل صائم لمدة 8 ساعات، ثم تحليل "مفطر" بعده بنحو ساعتين، كذلك لا بد من متابعة التغذية ومعرفة "المعامل السكري لكل أكلة، وهو مقدار ارتفاع نسبة السكر بالدم بعد ساعتين من تناولها".

ويوضح الدكتور وليد أنه إذا كان الإنسان طبيعيًّا فإن السكر يصل إلى البنكرياس عبر الدم، ثم يدفع البنكرياس الأنسولين الذي يُعَد أهم هرمون بالجسم؛ لكونه المسؤول عن العضلات وعن دخول السكر في الخلية حتى يخرج على هيئة طاقة.

أما في حالة الشخص المريض فإن الجسم قد يكون لديه نسبة أنسولين تصل إلى ضِعْف نسبة الإنسان الطبيعي في المرحلة الأولى من المرض؛ لذا فمن الضروري معرفة نسب الأنسولين بالجسم، محذرًا من أن نسبة الأنسولين تبدأ في الارتفاع بالجسم قبل التشخيص بنحو عشر سنوات.

وينصح الدكتور وليد مرضى السكري بإجراء تحليل هيموجلين إيه ون سي "A1C" الذي يُظهر معدل السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية على وقت إجراء التحليل؛ لذلك فمن الضروري إجراء ذلك التحليل كل ثلاثة أشهر.

 أما تحليل سي بيبيتدايد "c-peptide"، فيوضح كمية الأنسولين بالجسم، وهو ما يساعد على التشخيص المبكر للمرض؛ ما يؤثر كثيرًا في العلاج.