EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2009

جراحة فريدة استغرقت ساعة ونصف زرع الأسنان وعلاج هشاشة عظام الفك في عملية واحدة

تمكن الدكتور عماد سعيد حلمي -أستاذ جراحة الوجه والفكين بكلية طب الأسنان جامعة القاهرة- من إجراء جراحة فريدة من نوعها للحالة "نسرين رفعت"- وهي مريضة سكر تعاني من تخلخل بأسنانها الأمامية وهشاشة في العظام- لإعادة بناء عظام الفك وزراعة الأسنان في عملية واحدة استغرقت ساعة ونصف.

تمكن الدكتور عماد سعيد حلمي -أستاذ جراحة الوجه والفكين بكلية طب الأسنان جامعة القاهرة- من إجراء جراحة فريدة من نوعها للحالة "نسرين رفعت"- وهي مريضة سكر تعاني من تخلخل بأسنانها الأمامية وهشاشة في العظام- لإعادة بناء عظام الفك وزراعة الأسنان في عملية واحدة استغرقت ساعة ونصف.

جاء ذلك خلال حلقة يوم الجمعة الـ5 من يونيو/حزيران، حيث استضافت الإعلامية "هويدا أبوهيف" في فقرة "صحة العائلة" د. عماد سعيد حلمي -أستاذ جراحة الوجه والفكين بكلية طب الأسنان جامعة القاهرة- للحديث عن العملية التي أجراها لـ"نسرين".

وعرضت الحلقة تقريرا مصورا للعملية التي خضعت لها نسرين، وبعدها عادت كاميرا البرنامج إلى الاستديو وتحدث د. عماد حول تفاصيل هذه العملية قائلا: أن هذه الجراحة مكنت "نسرين" من وضع بدائل العظام ثم وضع الأسنان بعد ذلك.

وأضاف أن العظام الأساسية تنمو منذ الصغر لتدعيم الأسنان، ولكن بالنسبة لحالة "نسرين" حدث لها هشاشة في العظام، الأمر الذي أدى إلى ضرورة وضع عظام بديلة في هذه العملية.

وأشار إلى أن هناك ثلاثة أنواع من العظام البديلة، الأولى يتم الحصول عليها من الأحصنة، والثانية من اللحم البتلو، والنوع الثالث من العظام الآدمية، ولكن يصعب إيجاد النوع الأخير-علي حد قوله- ويمكن الحصول عليها من أمريكا والتي يكون فيها العظام معالج بطريقة خاصة يتيح إمكانية تعويض العظام المفقودة ووضع الغرسات في نفس الوقت.

وتابع أن هذه الغرسات هي عبارة عن غشاء مصنوع من مادة تحافظ على العظام، وبذلك تجنبت "نسرين" تركيب طاقم أسنان صناعي، موضحا أن الغرسات التي تم وضعها تلتحم مع العظام، وأكد عدم رفض أو تنافر الجسم لتلك الغرسات.