EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2009

رحلة مثيرة ونظرة عميقة تنعش العلاقة الفاترة مع الحبيب

هل تعلم أن هناك طرقا لإنعاش علاقة الحب الفاترة؟
بالفعل يوجد مجموعة من الخطوات التي تساهم بشكل كبير في إعادة العلاقة العاطفية بين الزوجين إلى مسارها الطبيعي من خلال إزالة كافة الخلافات

هل تعلم أن هناك طرقا لإنعاش علاقة الحب الفاترة؟

بالفعل يوجد مجموعة من الخطوات التي تساهم بشكل كبير في إعادة العلاقة العاطفية بين الزوجين إلى مسارها الطبيعي من خلال إزالة كافة الخلافات التي قد تعكر صفو الحياة بين الشريكين، فالحياة الزوجية تتميز في بدايتها بالحب الشديد المتواجد بين الطرفين، في حين تتأثر تلك العلاقة ببعض المشاكل التي تعمل على خفض درجة الحب بينهما.

لذلك حرص برنامج "التفاح الأخضر" على استضافة خبير التنمية الذاتية "محمد فاروق" للحديث عن كيفية تقوية روابط الحب بين الزوجين والعمل على إعادة المتانة إلى تلك العلاقة؛ حيث وجه "فاروق" عدة نصائح لإنعاش القلب ليستعيد النبض من جديد داخل الحياة العاطفية.

وقال خبير التنمية الذاتية إن هناك العديد من التجارب التي أجريت لقياس مدى اندماج الشخص بالطرف الآخر، وذلك يحدث من خلال النظر إلى عين الحبيب لفترات طويلة -باستمرار- وعدم الالتفات بالنظر إلى شيء آخر سوى الانتباه إلى نقاش الطرف الآخر بالنظر إليه، مؤكدا أن هذه الطريقة تساعد على إنعاش علاقة الحب من جديد.

وأشار ضيف البرنامج إلى أن الرحلات المثيرة المليئة بالمغامرة، قد تكون إحدى الطرق المهمة للقضاء على العلاقة الفاترة، مفسرا ذلك بقوله "إن وضع الطرفين في موقف معين ينشئ ترابطا قويا، ويجعلهم يتمسكوا بحبهمكما أوضح إمكانية الذهاب لمشاهدة فيلم عاطفي بصحبة الشريك.

ذكر "فاروق" أن "إدمان العلاقة" هو السبب الرئيس الذي يقف عائقا أمام نسيان الشخص للحبيب، لذلك اعتبر أن الوقوف بجانب الطرف الآخر عندما يمر بمأزق أو مشكلة ما يكون له صدى ايجابي وانعكاس إيجابي ولجعل الفرد يعود إلى حال إدمان حب الطرف الآخر.