EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2009

حقن البوتوكس في المثانة يقضي على السلس البولي

أكد الدكتور وائل عواد -استشاري أمراض النساء، ومتخصص في جراحات التجميل النسائي وعلاج السلس البولي بجدةأن حقن "البوتوكس" في المثانة، يعد علاجا فعالا وجيدا للقضاء على حالات السلس البولي، التي يعاني منه النساء.

أكد الدكتور وائل عواد -استشاري أمراض النساء، ومتخصص في جراحات التجميل النسائي وعلاج السلس البولي بجدةأن حقن "البوتوكس" في المثانة، يعد علاجا فعالا وجيدا للقضاء على حالات السلس البولي، التي يعاني منه النساء.

وأشار الدكتور عواد، خلال استضافته في حلقة "التفاح الأخضراليوم الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول 2009، إلى أن مرض السلس البولي تعاني منه سيدة من بين كل ثلاث سيدات في العالم.

وأوضح أن هناك 3 أنواع لهذا المرض، النوع الأول، وهو الذي تتعرض فيه السيدات إلى تسرب البول لاإراديا عند العطس أو الضحك، أما النوع الثاني فيحدث بشكل مفاجئ وعدم التحكم في عملية التبول، والنوع الثالث أيضا يتعلق بعدم القدرة على التحكم في أثناء مشاهدة التلفزيون أو إجراء مكالمة هاتفية، أو الانشغال بأشياء أخرى.

وأضاف الدكتور عواد أن الحمل والولادة يضاعفان من احتمالات الإصابة بالسلس البولي، بالنظر إلى أنهما يشكلان عبئا إضافيا على عضلات المثانة وعضلات الحوض.. الأمر الذي يضعفها، وقد يؤثر على الصمام الذي يتحكم في نزول البول، مشددا على أهمية التمارين الرياضية للحوض، التي تجنب الإصابة بالسلس البولي.

وتابع الدكتور عواد، قائلا إن التقدم في العمر (بعد سن الثلاثين) وزيادة الوزن يزيدان أيضا من احتمالية الإصابة بالمرض، محذرا أيضا من كثرة تناول المشروبات الغازية والشاي والقهوة؛ لأنها من العوامل الإضافية التي من شأنها أن تضاعف نسب الإصابة.

وأكد الدكتور عواد أن كل هذه المشكلات يمكن حلها عبر حقن البوتوكس في المثانة، مؤكدا فعاليته السريعة، وقال إن نسبة نجاح هذا العلاج عالية، وتستغرق من 10 إلى 15 دقيقة فقط، باستخدام المخدر الموضعي، وبالتالي فهو وسيلة علاجية جديدة تغني عن الجراحة.

وتأكيدا لذلك فقد عرضت حلقة اليوم من البرنامج تقريرا عن سيدة كانت تعاني من السلس البولي، وتم حقنها البوتوكس؛ مما أعطاها نتيجة مبهرة، بدون أية آثار جانبية أو مضاعفات تذكر.