EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2009

النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي

كشف برنامج "التفاح الأخضر" أن العامل الوراثي هو السبب الرئيسي وراء الإصابة بالصداع النصفي، والنساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي عن الرجال، ولكن هناك دراسة أثبتت أنه بعد انقطاع الطمث يقل الصداع النصفي بشكل ملحوظ.

كشف برنامج "التفاح الأخضر" أن العامل الوراثي هو السبب الرئيسي وراء الإصابة بالصداع النصفي، والنساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي عن الرجال، ولكن هناك دراسة أثبتت أنه بعد انقطاع الطمث يقل الصداع النصفي بشكل ملحوظ.

جاء ذلك خلال حلقة يوم الجمعة الـ7 من أغسطس/آب المعادة؛ حيث ألقت الإعلامية هويدا أبو هيف بتساؤل للجمهور في الشارع العربي للتعرف على المفاهيم الصحية الخاطئة والصحيحة التي يدركونها، وكان السؤال على النحو التالي: "ما أسباب حدوث الصداع النصفي؟" والاختيارات كانت: "العامل الوراثي، الضغط العصبي، التقدم في العمر".

وأكدت "هويدا" أن التقدم في العمر ليس له علاقة بالإصابة بالصداع النصفي، أما الضغط العصبي فيمكن أن يكون محفزا للصداع النصفي لبعض الناس الذين لديهم استعداد لذلك، وأن السبب الأساسي لهذا الصداع هو العامل الوراثي.

يشار إلى أن الصداع النصفي يعتبر نوعا خاصا من آلام الصداع، وهو يصيب جزءا واحدا من الرأس أي بشكل نصفي، والسبب الرئيسي للصداع النصفي غير معروف، لكن طريقة حدوث الألم هي التي تمكن الطب من تحديدها، فآلام الصداع النصفي تحدث نتيجة تفاعل الشرايين المؤدية إلى الدماغ مع العوامل المسببة للألم مهما كان نوعها, ولسبب ما تتقلص الشرايين ثم تتمدد، وهذا التغير في القطر الداخلي للشرايين هو الذي يولد الألم، كما يخفض تقلص الشرايين وصول كمية الدم إلى الدماغ، وهذا يفسر تشوش الرؤية عند حدوث نوبة الصداع النصفي.