EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2009

الميزوثرابي.. أحدث تقنية للتخلص من الدهون والتجاعيد

عرفّت د. نرمين عامر -استشاري تجميل العيون والوجه- علاج الميزوثرابي بأنه يستخدم لتخليص الجسم من الدهون الزائدة بمناطق معينة بالجسم، موضحة أنه يتم حقن هذه المناطق بالميزوثرابي الذي يحتوي على مواد طبيعية وإنزيمات معينة تعيد للجسم شكله الطبيعي.

  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2009

الميزوثرابي.. أحدث تقنية للتخلص من الدهون والتجاعيد

عرفّت د. نرمين عامر -استشاري تجميل العيون والوجه- علاج الميزوثرابي بأنه يستخدم لتخليص الجسم من الدهون الزائدة بمناطق معينة بالجسم، موضحة أنه يتم حقن هذه المناطق بالميزوثرابي الذي يحتوي على مواد طبيعية وإنزيمات معينة تعيد للجسم شكله الطبيعي.

جاء ذلك خلال حلقة يوم الجمعة الـ15 من مايو/ أيار؛ حيث استضاف "التفاح الأخضر" د. نرمين عامر للحديث حول الطرق المختلفة للحقن بما يسمى بالميزوثرابي، وذلك بعدما تلقى البرنامج مشكلة سلمى، التي تعاني من وجود لغد برقبتها كنتيجة لتخلصها من الوزن الزائد.

كما أوضحت د. نرمين أن هناك طرقا أخرى للميزوثرابي، وتتمثل في القضاء على الهالات السوداء وتفتيح لون البشرة؛ حيث أفادت ضيفة البرنامج بأن هذا العلاج يساعد على تنشيط الدورة الدموية.

وأضافت أن الميزوثرابي بما يحتويه من فيتامينات ومواد طبيعية يتدخل في معالجة التجاعيد، بالإضافة إلى أنه يمكن الحقن في حال سقوط الشعر، ولكنها أشارت إلى أن هذه المواد تختلف حسب كل حالة.

وقالت ضيفة البرنامج إن المنطقة التي يتم بها الحقن لا تظهر فيها مرة أخرى أي دهون؛ لأن الميزوثرابي يذيب الدهون تماما من المرة الأولى.

وأجرت د. نرمين هذا الإجراء بالاستديو لإزالة الندب من وجه نسمة، وبعدها أشارت إلى أن الميزوثرابي يستخدم للتجاعيد السطحية، وشددت على أن هذه التقنية تجرى لمن هم في سن 18 إلى 75 سنة، وحذرت من خضوع السيدات الحوامل ومرضى القلب لهذا الإجراء.