EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2010

الجوع حالة صحية.. والتقلب أثناء النوم يمنع جلطات الدم

فسّر د. وليد الخولي -حاصل على البورد الأمريكي- سبب التقلب أثناء النوم بأن ذلك يمنع حدوث تجلطات الدم؛ لأن هناك مناطق ضغط بأجسامنا "pressure points"، فتكون العظام ضاغطة على العضلات، ثم على الأوردة والشرايين، الأمر الذي يعوق عملية انتقال الدم من مكان إلى آخر، ويحدث التقلب نتيجة الإحساس بالضغط المركز على العضلات، أو الشعور بألمٍ على منطقةٍ معينة بالجسم، وبالتالي يقوم الفرد بتغيير وضعه أثناء النوم، ما يسمح بانقباض العضلة ومرور الدم.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2010

الجوع حالة صحية.. والتقلب أثناء النوم يمنع جلطات الدم

فسّر د. وليد الخولي -حاصل على البورد الأمريكي- سبب التقلب أثناء النوم بأن ذلك يمنع حدوث تجلطات الدم؛ لأن هناك مناطق ضغط بأجسامنا "pressure points"، فتكون العظام ضاغطة على العضلات، ثم على الأوردة والشرايين، الأمر الذي يعوق عملية انتقال الدم من مكان إلى آخر، ويحدث التقلب نتيجة الإحساس بالضغط المركز على العضلات، أو الشعور بألمٍ على منطقةٍ معينة بالجسم، وبالتالي يقوم الفرد بتغيير وضعه أثناء النوم، ما يسمح بانقباض العضلة ومرور الدم.

وأضاف أن المرضى الذين يصابون بالغيبوبة يفقدون القدرة على التقلب، مما يجعلهم يعانون من قرح الفراش، وهي عبارة عن إصابةٍ تحدث في الجلد نتيجة عدم تدفق الدم بشكلٍ سليم، ولذلك يلزم تقليبهم كل ثلاث ساعات.

اعتدنا جميعا على حدوث بعض الأشياء التلقائية بأجسامنا دون أن يكون هناك أي تحكم فيها مثل الزغطة أو التنميل أو القشعريرة.. ولكن ما أسباب حدوث تلك الأشياء التي تبدو غير معروفة لمعظم الناس؟.. سؤالٌ أطلقه برنامج "التفاح الأخضر" للدكتور وليد الخولي-حاصل على البورد الأمريكي- من خلال تجميع استفسارات الجمهور بالشارع العربي، وتمكن ضيف البرنامج من تقديم تبريرات طبية واضحة لجميع الأسئلة التي كان يجهلها البعض، وذلك خلال حلقة يوم الجمعة الـ8 من يناير/كانون الثاني 2010.

وأجاب "الخولي" على السؤال التالي: "ما سبب الاستماع إلى أصوات صادرة من المعدة أثناء الجوع؟قائلا إن المعدة عندما تكون خالية من الطعام تطلق "هرمون الجوع" ويسمى "جريلين" والذي يتجه إلى المخ، فيبدأ المخ في إصدار بعض الإشارات التي تزيد من حركة الدورة الدموية في الأمعاء، ونتيجة حالة الجوع التي تسيطر على الفرد يندمج الهواء مع الماء الموجود بالمعدة، الأمر الذي يؤدي إلى الاستماع إلى أصوات المعدة، واعتبر أن الجوع حالة صحية، مشيرا إلى أن هرمون الجوع يزيد من تركيز الفرد بنسبة 30%.

فيما أوضح أن التثاؤب يحدث نتيجة نقص الأوكسجين في الرئة مع زيادة ثاني أكسيد الكربون، فيستقبل المخ إشارات تدل على نقص الأوكسجين، وبالتالي يبدأ في إطلاق إشارةٍ بتقلص عضلات الوجه لكي يتم التثاؤب لدخول أكبر كمية من الأوكسجين، وهناك نظرية أخرى حديثة توضح أن التثاؤب يحدث عندما يكون مستوى الأوكسجين منخفضا بالمخ، خاصةً أثناء فترات الليل؛ لأن المخ يكون مجهدا وترتفع درجة حرارته، حيث تقوم عملية التثاؤب بتبريد المخ لتخفيض درجة الحرارة نوعا ما لتؤدي إلى الشعور باليقظة ومنح الجسم النشاط.

والتثاؤب هو أكثر الحالات انتقالا بالعدوى على الإطلاق، حيث يكفي أن يتثاءب شخص واحد في مكانٍ به مجموعة من الأفراد ليتثاءبوا جميعا خلال لحظات، وذلك يرجع إلى ما يسمى بالأعصاب المرآة المتعلقة بتبادل المشاعر الإنسانية.

من جهةٍ أخرى، شرح "الخولي" أسباب حدوث التنميل وقال: "عند الضغط على الأعصاب لفترات طويلة لن يتحرك الدم وبالتالي نفقد القدرة على ترجمة الإحساس، لأن الدم لا يصل إلى الأطراف في هذه الحالة، ولكن بمجرد تحريك الجزء المصاب بالتنميل يبدأ الدم في الانتقال من مكانٍ إلى آخر بالجسم، وبعدها نبدأ نشعر بهذا الجزء ونتمكن من تحريكه بصورة طبيعية، محذرا مرضى السكر من التنميل المتزايد عن الحد والذي يكون مؤشرا دالا على تأثر الأعصاب، وعندئذ لا بد من تناول الفيتامينات المغذية للأعصاب وضبط السكر لديهم.

وفي سؤالٍ آخر، أرجع ضيف البرنامج سبب الشعور بالدوخة عند الوقوف فجأة، إلى أن الدم يكون متراكما بمنطقة الركبة أثناء الجلوس وعندما يقف الفرد لا يصل الدم إلى القلب، فيصدر القلب إشارةً إلى المخ بعدم وجود دم كافٍ، فيستجيب المخ بإطلاق إشارتين لانقباض الأوعية الدموية بالقدم حتى تصل إلى القلب تدريجيا، كما يجعل القلب ينقبض أكثر بصورة سريعة لتعويض كمية السوائل المفقودة.

وبالنسبة لأسباب القشعريرة، أفاد أنها ناتجة عن الإحساس بالبرد، فيحاول الإنسان أن يحافظ على العضلة الداخلية ليسحب كل الدم لتدفئة هذه العضلة، ونتيجة انقباض العضلات ينتاب الفرد الشعور بالارتعاش لتوليد حرارة لتدفئة الجسم، في حين تزرق أطراف الجلد لتدفئة الأجزاء الداخلية بالجسم على حساب الأجزاء الخارجية، أما بالنسبة للقشعريرة التي تؤدي إلى وقوف الشعر فتحدث لتدفئة الأجزاء الموجودة ما بين الشعر.

واعتبر "الخولي" أن الهرش المستمر في الأذن يتسبب في إزالة طبقة الشمع التي تخرجها الأذن الخارجية، وهذه الطبقة ترطب الجلد وتعمل على تنقية الأتربة التي تصل إلى الأذن، كما تنقي الصوت وتقتل الجراثيم بنسبة 99%، وعندما يستمر الفرد في إزالة الشمع تتأثر طبقة الجلد الموجودة أسفل الشمع وتصبح معرضةً أكثر للأتربة والجراثيم، ناصحا بعدم إزالة طبقة الشمع لتغطي القناة السمعية الخارجية وأن يكون تنظيف الأذن قاصرا على المنطقة الخارجية بها.

وقد تكون وسط جماعة أو في دعوة عشاء أو غذاء عمل ثم تفاجئك الزغطة وتشعر بالإحراج.. ولذلك كشف "الخولي" عن أسبابها قائلاً إن الحجاب الحاجز هو الذي يتحكم في الزغطة، وهو أكبر عضلة في الجهاز التنفسي ومسئول عن دفع الهواء إلى الخارج، وهو يتغذى على الأوردة والشرايين، وهناك عصب عند ملامسته تنقبض العضلة بصورة قوية فتطلق الهواء بسرعة كبيرة جدا، لافتا إلى أن تناول الطعام سريعا وبكميات كبيرة يؤدي إلى التهاب هذا العصب وبالتالي تحدث الزغطة.