EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2009

البعد عن الأغاني الحزينة يساعد في نسيان الأحباب

قد يكون نسيان الحبيب من أصعب الأمور التي يواجهها الفرد في حياته، خاصة مع الذكريات الجميلة التي يحملها الإنسان تجاه الشخص الذي يحبه، غير أن ظهور الخلافات وعدم إتمام العلاقة، يدفع البعض إلى تمنى نسيان تلك التجربة.

قد يكون نسيان الحبيب من أصعب الأمور التي يواجهها الفرد في حياته، خاصة مع الذكريات الجميلة التي يحملها الإنسان تجاه الشخص الذي يحبه، غير أن ظهور الخلافات وعدم إتمام العلاقة، يدفع البعض إلى تمنى نسيان تلك التجربة.

خبير التنمية الذاتية -محمد فاروق- أطل عبر نافذة برنامج "التفاح الأخضر" -في حلقة يوم الجمعة الـ24 من يوليو/تموز المعادة- ليرشد المشاهدين إلى الخطوات التي يجب اتباعها لنسيان شخص ما.

حيث أشار فاروق إلى بعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها الفرد، والتي تحول دون عملية النسيان، منها الاستماع إلى الأغاني الحزينة التي تغذي العقل برسائل معينة توحي بعدم القدرة على النسيان، موضحا أنه من الأفضل تجنب مثل هذه الأغاني، خاصة بعد فترة الانفصال، لأنها تنشط الذكريات القديمة، وتعيد مشاعر الحب من جديد في قلبه، ومن ثم تؤدي إلى تذكر الشخص وعدم نسيانه.

واعتبر أن كثرة التفكير والتخيل يؤثران سلبًا على الفرد ويجعلانه يعجز عن النسيان، ونبه على ضرورة إخفاء أيّ شيء له دور في تذكر الحبيب، مثل الأشياء التي سبق أن أهداها له هذا الشخص، وأن يكون الفرد على يقين بأن العلاقة بالطرف الآخر قد انتهت تماما بلا رجعة.