EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2009

الإكثار من اللحوم الحمراء ينتهي بسرطان القولون

أدوية الباراسيتامول وآثارها على صحة الإنسان، وقصة الطفل تيمور المتمرد على الأغذية، ونصائح خاصة للوقاية من سرطان القولون، مواضيع مختلفة حملتها هويدا أبو هيف لمشاهدي التفاح الأخضر في حلقة يوم الجمعة 25 من ديسمبر/كانون أول.

أدوية الباراسيتامول وآثارها على صحة الإنسان، وقصة الطفل تيمور المتمرد على الأغذية، ونصائح خاصة للوقاية من سرطان القولون، مواضيع مختلفة حملتها هويدا أبو هيف لمشاهدي التفاح الأخضر في حلقة يوم الجمعة 25 من ديسمبر/كانون أول.

البداية كانت مع د. علي قاضي -استشاري طب الأسرة بمستشفى المركز الطبي الدولي بجدة- الذي أكد أن أدوية الباراسيتامول لا تحمل أيّة مضار سلبية على صحة الإنسان، وذلك عند استخدامها كمسكنات للألم وخوافض للحرارة.

وذكر قاضي أن الجرعة العادية من الباراسيتامول لا تتجاوز الحبتين أو الثلاثة على أقصى تقدير، مضيفا أنها آمنة بشكل كبير على الكبد، والمعدة، بخلاف كثير من الأدوية والمسكنات الأخرى.

وفي فقرة ثانية قدمت هويدا أبو هيف نصيحة للأشخاص الذين يعانون من لدغات الناموس، وذلك بالجلوس قرب أشجار الموالح مثل البرتقال أو الليمون؛ حيث تساهم رائحتها في طرد الحشرات من المكان، وفي حال عدم توافر تلك الأشجار يمكن للفرد استخدام حبة برتقال عليها بعضا من القرنفل. أو دعك المناطق المكشوفة من الجسد بالزيوت الموجودة في قشر البرتقال والليمون.

أما استطلاع الرأي الذي عرضه برنامج التفاح الأخضر على الجمهور، فقد كان محوره الطريقة المثلى لنوم الأطفال بالليل؟ وقد جاءت الاختيارات الثلاثة: (اللعب نصف ساعة قبل النوم- النوم في وقت متأخر- عدم النوم بعد الظهر)..

غير أن الإجابة الصحيحة التي اختلف حولها الجمهور تتمثل في ممارسة الرياضة قبل النوم؛ حيث تساعد في تفريغ شحنات الطاقة في جسد الطفل، كما توفر له نوما هادئا ومريحا طوال الليل.

المعدة بيت الداء، نصيحة يرفعها كثير من الأطباء، أمام المرضى والأصحاء على السواء، في الفقرة الطبية، قدم د. وليد الخولي عرضا تفصيليّا لرحلة الغذاء في المعدة، وإلى أيّ مدى يساعد الإكثار من النشويات واللحوم في إتلاف الجهاز الهضمي.

وحذر د. وليد الخولي -حاصل على البورد الأمريكي- من خطورة الإكثار من اللحوم الحمراء؛ حيث تتسبب في إصابة الفرد بسرطان القولون.

ونصح الخولي بضرورة تناول الألياف النباتية، والتي تساعد في سرعة الهضم، خاصة وأنها تحتفظ بنسبة عالية من المياه، ما يقلل الإصابة بالإمساك، هذا إضافة للممارسة الرياضة وشرب المياه بكثرة.

أما فقرة التغذية، فقد حلّ فيها الطفل تيمور الذي يعاني نفورا من الأغذية مثل اللحوم والخضروات، ما سبب له كثيرا من المضاعفات، أثرت على استيعابه للمناهج الدراسية، وممارسته لكثير من الألعاب الرياضية. وقد قامت خبيرة التغذية هانيا كريديه، بتقديم عدد من الخلطات السحرية المفيدة والجذابة للطفل تيمور، لتعويض النقص الحاد في المعادن والفيتامينات التي يحتاجها.