EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2009

إزالة ورم خلقي خلال نصف ساعة في التفاح الأخضر

في إطار الدور الذي يقوم به برنامج "التفاح الأخضر" في البحث عن حلول لمشاكل المشاهدين الصحية، طرحت الإعلامية "هويدا أبو هيف" -في حلقة يوم الجمعة الـ29 من مايو/أيار- مشكلة الطفل عبد الرحمن (10 سنوات) الذي يعاني من عيب خلقي يتمثل في وجود ورم في قدمه اليسرى منذ ولادته.

في إطار الدور الذي يقوم به برنامج "التفاح الأخضر" في البحث عن حلول لمشاكل المشاهدين الصحية، طرحت الإعلامية "هويدا أبو هيف" -في حلقة يوم الجمعة الـ29 من مايو/أيار- مشكلة الطفل عبد الرحمن (10 سنوات) الذي يعاني من عيب خلقي يتمثل في وجود ورم في قدمه اليسرى منذ ولادته.

وبعدما واجه "عبد الرحمن" عقبات كثيرة تمنعه من المشي بطريقة سليمة بسبب الورم، قرر البرنامج أن يعرض مشكلة عبد الرحمن للبحث عن حل لمرضه، فاستضافت "هويدا" د. أحمد سامي -رئيس قسم الأشعة التداخلية بالقصر العيني- الذي نجح في إزالة الورم من قدم الطفل، باللجوء إلى تقنية غير جراحية باستخدام القسطرة.

وكشف د. أحمد أن هذه العملية تستغرق نصف ساعة فقط، يتم خلالها حقن الورم أو الوحمة بمواد معينة تصل إلى الشرايين الدقيقة، واعتبر أن القسطرة طفرة في أمراض الأوعية الدموية؛ لأنها تصل إلى الشرايين الرفيعة؛ التي يفشل المشرط في الوصول إليها.

وأفاد بأن الوحمات الدموية تسمى عيوبا خلقية، وفي هذه الحال يختلف اتجاه الأوعية الدموية عن مسارها الطبيعي؛ فبدلا من أن تسير بشكل متواز، يحدث تكتل في الدم يظهر في صورة بقعة أو ورم.

ورفض رئيس قسم الأشعة التداخلية بالقصر العيني استخدام الجراحة لعلاج مثل هذه الأورام، حيث قال "معالجة تلك الأورام بأساليب جراحية تفاقم من حجم المشكلةمؤكدا فاعلية القسطرة التي تؤدي إلى وضع حل لهذه المشكلة أو تمنح الفرصة لإزالة الورم.

كما قام د. أحمد باستخدام نفس العلاج لمريض آخر يدعى "مصطفىوهو يعاني من دوالي الساقين؛ بسبب عمله الذي يتطلب منه الوقوف بشكل مستمر.

وعن حالة "مصطفى" الذي يعاني من دوالي الساقين، ذكر د. أحمد أن القسطرة تعمل على تغيير شكل الوريد ليصبح منكمشا، فيعمل بطريقة سليمة، على عكس الجراحة التي يلزم فيها إزالة الوريد نفسه لعلاج الدوالي.