EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

المرأة قررت رفع دعوى قضائية ضد المستشفى أطباء يشخصون ورما سرطانيا وزنه 11 كيلو جراما على أنه حمل

المرأة تخضع حاليا للعلاج بعد أن اكتشفت المفاجأة

المرأة تخضع حاليا للعلاج بعد أن اكتشفت المفاجأة

أخطأ أطباء إسبان في تشخيص ورم سرطاني برحم امرأة يزن قرابة 11 كيلو جراما، وظنوا أنها حامل

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

المرأة قررت رفع دعوى قضائية ضد المستشفى أطباء يشخصون ورما سرطانيا وزنه 11 كيلو جراما على أنه حمل

 

 

أخطأ أطباء إسبان في تشخيص ورم سرطاني برحم امرأة يزن قرابة 11 كيلو جراما، وظنوا أنها حامل.

وذكرت صحيفة "ثينك سباي" الإسبانية أن المرأة -وهي من برشلونة، لم يكشف عن اسمها- تتخذ إجراء قانونيا ضد المستشفى؛ حيث أخطأ الأطباء في تشخيص سرطان رحم زنته 10.8 كيلوجرامات على أنه حمل.

وقالت المرأة: إنها ذهبت إلى قسم الطوارئ في المستشفى وهي تعاني من وجع في البطن؛ حيث عوملت بطريقة غير لائقة.

وأضافت أن الأطباء قالوا لها: "ألم تسمعي يوما بوسائل منع الحمل؟وأخبروها بأنها في مراحل متقدمة من الحمل.

وبعد إجراء حمل اختباري بنتائج سلبية، عادت المرأة إلى المستشفى، وطلبت من الأطباء مزيدا من الفحوص.

وعندما أجريت لها أخيرا صورة صوتية، قال الطبيب الذي شخص الحالة "يا إلهي، كم إنه كيس كبير!".

وتخضع المرأة حاليا لعلاج كيميائي، وقد فتحت قضيّة ضد المستشفى.