EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2011

تعرَّف أسرار وقدرات الطب الصيني

أسرار الطب الصيني

هويدا تخوض في أسرار الطب الصيني

تعرف على أسرار الطب الصيني ومساراته التي تعالج الكثير من الأمراض دون عوارض جانبية

يحتوي الطب الصيني على مسارات لا توجد في نظيره التقليدي. ويتميز بقدرته على علاج كثير من الأمراض دون أعراض جانبية.

الدكتورة "جين جينن"المختصة بالطب الصيني بمركز دبي الطبي والعلاج بالأعشاب؛ أشارت إلى أن الكشف في الطب الصيني يعتمد على فحص النبض واللسان؛ فشكل اللسان ولونه وسُمكه يكشف عن كل أعضاء الجسم.

وعن جلسة "التوينا مساجتشير الدكتورة جين إلى أنها تبدأ بضغط المعالج بأصابعه على مراكز الطاقة لتنشيطها، فيُعالج المرض أو يخفف العرض.

السيدة "أسما حسن" الممرضة بالطب الصيني، توضح أن الـ "توينا مساج" تعتمد على الضغط على نقاط معينة في الجسم توصل مسار الطاقة، مشيرة إلى أن الجسم به 400 نقطة يربط بينها 20 مسار طاقة، حسب منظمة الصحة العالمية.

وعن الاختلاف بين المساج والوخز بالإبر الصينية، تشير "أسما" إلى أن الإبر الصينية تستُعمل في حالات مثل علاج الهرمونات أو عندما تكون هناك مشكلة عضوية بالجسم، في حين أن "التوينا مساج" تكون أفضل لمن يعاني تشنج العضلات أو التهاب المفاصل أو الصداع أو التوتر.

وتضيف أن جلسة التوينا مساج تتراوح بين مرتين إلى ثلاث أسبوعيًّا، وتختلف من حالة إلى أخرى.

 وتعرض "أسما" المجالات التي يشملها الطب الصيني في:

  1. شاي العشب الصيني.
  2. كاسات الهواء
  3. الإبر الصينية.
  4. التوينا مساج.