EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2011

تعرف على الطريقة المثلى لإزالة الشعر بالليزر

إزالة شعر الجلد بالليزر

استخدام الليزر بالطريقة الطبية الصحيحة

احرص على استشارة طبيب متخصص قبل استخدام الليزر لإزالة الشعر؛ حرصا على سلامة بشرتك

هل مللت من كثرة الإعلانات والوعود البراقة التي توهمك بإزالة شعر الجلد بالليزر، دون أن تصل بك إلى نتيجة حقيقة؟، هويدا أبو هيف التي قامت بزيارة أحد المراكز الطبية المتخصصة في هذه التقنية، تقدم لك الوسيلة المثلى وبعض النصائح الهامة لاستخدام الليزر بشكل سليم.

الدكتورة لينا مطر، اختصاصية أمراض جلدية، تصف هذه التقنية، موضحة أن أشعة الليزر مصممة بحيث تصل إلى خلايا صبغة الميلانين الموجودة في بصيلة الشعر، فتمتص الميلانين الموجود داخل الخلايا فتذوب البصيلة.

وتشير إلى وجود طرق عديدة لاستخدام تقنية الليزر، بالإضافة إلى وجود عدة أنواع من الماكينات لإزالة شعر الجلد، وتستعرض مطر تقنيات استخدام الليزر في الطرق المقبلة:

  1. تقنية "الدايود": وينصح باستخدامها مع ذوي البشرة البيضاء ومع المساحات الصغيرة.
  2. تقنية "الالكسندريت": وينصح بها مع المساحات الكبيرة، لكونها وسيلة سريعة، فضلاً عن اشتمالها على عدة أنواع من الماكينات تختلف فيما بينها بحسب الحجم، ومن ثم كم الليزر الممرر للجلد، بالإضافة إلى تبريد الجسم لتجنب احتراق البشرة.

  وعن موانع استخدام تقنية الليزر تستعرض مطر بعض الفئات التي لا تستفيد من الليزر:

  1. ذوي البشرة السمراء والأشخاص الذين تعرضوا لأشعة شمس مباشرة؛ لأنهم يكونون عرضة لمخاطر حرق البشرة.
  2. ذوي الشعر فاتح اللون: لا يكون استخدام الليزر مجديًا معهم.
  3. لا يُفضل للمرأة الحامل استخدام الليزر، على الرغم من عدم وجود أضرار مباشرة لاستخدامه.
  4. لا يُفضل استخدامه لمن هم في سن المراهقة قبل 16 سنة؛ لأنهم يحتاجون إلى عدد أكبر من الجلسات للحصول على النتائج المرجوة.

  وتنصح هويدا أبو هيف بضرورة التوجه إلى المراكز الطبية المختصة من أجل تحديد الطريقة المناسبة بحسب لون البشرة والوجه ولون الوبرة.