EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2011

الهرمونات المتطابقة.. سر الحيوية والشباب الدائم

الهرمونات المتطابقة بيولوجيا

الهرمونات تمنحك الطاقة والحيوية وتجدد نشاطك

الهرمونات المتطابقة بيولوجيا تمنحك الكثير من الطاقة والحيوية

إذا أردت الاحتفاظ بالشباب الدائم والحيوية وتأخير الشيخوخة، فإن الهرمونات المتطابقة بيولوجيًّا تساعدك على تحقيق ذلك الهدف، فضلاً عن كثيرٍ من الفوائد الصحية التي توفرها لك.

الهرمونات تتحكم في كل عضو من أعضاء الجسم ويشعر الإنسان بالشيخوخة كلما قلت تلك الهرمونات بالجسم، ومن هنا جاءت فكرة الهرمونات التعويضية، ويُعد مصطلح الهرمونات المتطابقة بيولوجيًّا آخر طفرة من طفرات الهرمونات التعويضية.

الدكتورة هادية محمد عزام، اختصاصية أمراض باطنية، تشير إلى أن الهرمونات المتطابقة بيولوجيًّا عُرفت على اعتبارها علاجًا في أمريكا وأوربا منذ فترة طويلة ودخلت الآن الشرق الأوسط. وتضيف أن ذلك المصطلح يشير إلى هرمونات طبيعية مكونة من منتجات نباتية طبيعية؛ مثل الصويا وغيرها من المنتجات، وهي ليست كالهرمونات الاصطناعية، ولكنها طبيعية ومتطابقة بيولوجيًّا ومركبة بحسب التركيب الكيميائي للهرمونات الطبيعية.

وعن الفروق بين الهرمونات المركبة والهرمونات المتطابقة بيولوجيًّا، تؤكد الدكتورة هادية أن الهرمونات المركبة لا تطابق جسم بعينه بخلاف الهرمونات المتطابقة التي تُصنع لجسم معين وتختلف باختلاف الأشخاص، ومن ثم تكون نسبتها مختلفة بحسب نسبة نقص هذا الهرمون داخل الجسم.

وعن العوارض التي يُعرف بها الشخص أنه محتاج إلى هرمونات تجملها الدكتورة هادية عند النساء في الأعراض المقبلة:

  1.  سقوط الشعر.
  2. مشكلة في العلاقة الحميمية.
  3. الإرهاق.
  4. عدم القدرة على التحرك.
  5. زيادة الوزن.

أما عن الفوائد الصحية لهذه الهرمونات فهي كالتالي:

  1. تقي من سرطان القولون وسرطان الثدي.
  2. تقلل من نسب حدوث الزهايمر.

 وعن الاختلاف الذي تحدثه هذه الهرمونات بالجسم فيتمثل في:

عند النساء:

  1. تعمل على جعل المرأة أكثر نضارة وحيوية ونشاط.
  2. تساعد على خسارة الوزن نظرًا لأن حرق الدهون يكون أسرع، لأن مقاومة الجسم للأنسولين تصبح تخف.
  3. الهرمونات المتطابقة بيولوجيًّا تعمل على حماية العظام.

عند الرجال:

  1. منح الجسم مزيدا من الحيوية والنشاط
  2. تجعل كتلة العضلات أفضل
  3. يزيد الإحساس بالنشاط والرغبة الجنسية
  4. يساعد على خسارة الوزن وتقليل نسبة الكولسترول.