EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013

ريجيم زبدة الفستق

زبدة الفستق

زبدة الفستق

يتهرّب الكثير من الناس من إتباع حمية غذائية، وبالأخصّ أولئك الذين يحبّون تناول زبدة الفستق.

(بيروت- mbc.net) يتهرّب الكثير من الناس من إتباع حمية غذائية، وبالأخصّ أولئك الذين يحبّون تناول زبدة الفستق.

وهذه الزبدة تحتوي على نسبة عالية من الدهن المغذي ولكن الدسم أيضاً، فهي من ناحية مفيدة جداً ومن أخرى تزيد الوزن.

وللناس الذين يحبون هذا المكون ولا يستطيعون العيش من دونه، أصبح بإمكانهم إدخاله في نظامهم الغذائي وإعتماده كريجيم.

للفطور:

كوب حليب خال من الدسم

نصف موزة متوسطة الحجم

ملعقتان من زبدة الفستق

يمكن خلط هذه المكونات وتناولها كمشروب واحد أو كلّ قطعة على حدة.

تحتوي كلّ حصّة من الفطور هذا على 384 وحدة حرارية تكون كفيلة بالشعور بالشبع.

وتحتوي على عناصر غذائية مهمّة كالبروتين، النشويات، الدهون، والألياف.

الغذاء:

يجب أن يكون الغذاء صحيّاً وطبيعياً وخالياً من أيّ مواد دهنية إضافيّة ويرتكز على اللحوم والدجاج والخضار.

هذا الريجيم لا يتضمّن السناك ولا الفاكهة.

العشاء:

العشاء كالفطور نفسه وبالكميّة ذاتها.