EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2010

"التفاح الأخضر" يكشف عن أحدث تقنية لاستبدال مفصل الركبة

كشف الدكتور سهل التميمي -استشاري جراحة العظام والطب الرياضي بمستشفى فيصل التخصصي بجدة- عن الطفرة الطبية الحديثة التي تتمثل في استبدال مفصل الركبة المصاب بآخر صناعي مصنوع من مادة تستخدم في محركات الطائرات النفاثة وصناعة السيارات، والتي دخلت مؤخرا المجال الطبي ليتم وضعها بدلاً من مفصل الركبة، ومن خواصها نعومة سطحها والذي يقلل من درجة الاحتكاك، ما يزيد من عمر المفصل الافتراضي.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2010

"التفاح الأخضر" يكشف عن أحدث تقنية لاستبدال مفصل الركبة

كشف الدكتور سهل التميمي -استشاري جراحة العظام والطب الرياضي بمستشفى فيصل التخصصي بجدة- عن الطفرة الطبية الحديثة التي تتمثل في استبدال مفصل الركبة المصاب بآخر صناعي مصنوع من مادة تستخدم في محركات الطائرات النفاثة وصناعة السيارات، والتي دخلت مؤخرا المجال الطبي ليتم وضعها بدلاً من مفصل الركبة، ومن خواصها نعومة سطحها والذي يقلل من درجة الاحتكاك، ما يزيد من عمر المفصل الافتراضي.

وصرح -خلال حلقة يوم الجمعة الـ22 من يناير/كانون الثاني 2010- أن هذا المفصل الافتراضي هو الأنسب للمرضى الذين يعانون من حساسية للمعادن، لأنه أكثر ملائمة لطبيعة جسم الإنسان، كما تتميز هذه المادة بمحافظتها للمفصل البلاستيكي لأطول فترة ممكنة.

فهناك أمراض كثيرة تستدعي استبدال المفصل؛ منها: خشونة المفاصل الناتجة عن زيادة الوزن، والقصور والحوادث وإصابات الملاعب والتهابات المفاصل وزيادة الأملاح والمعروفة باسم النقرس.

وشرح "التميمي" بالصور كيفية تركيب المفصل الصناعي عند تآكل الغضاريف، قائلاً "في البداية نقوم بعمل فتحة في مقدمة الركبة بعناية تامة لنزع الغضاريف المتآكلة والتالفة، ثم تأتي مرحلة تركيب المفصل الصناعي وتثبيته بمادة طبية معينة، ثم يتم تركيب المادة البلاستيكية التي تتوسط عظمتي الركبة من أجل ليونة الحركة".

وتابع أن عملية استبدال مفصل الركبة تستغرق حوالي ساعتين، مع تقليل حجم الجرح بالركبة إلى 15 سم، مشيرا إلى إمكانية استبدال مفصلي الركبة في عملية واحدة، وشدد على ضرورة الخضوع للعلاج الطبيعي بعد إجراء العملية.

وأوضح أن مدى الحركة الطبيعي للمفصل يتراوح ما بين 140 إلى 150 درجة، وذلك بالنسبة للشخص السليم الذي لا يعاني من أي احتكاك بمنطقة الركبة، لافتا إلى أن مدى الحركة للمفصل الصناعي يتراوح ما بين 100 إلى 130 درجة، ولكن هناك عوامل كثيرة تؤثر على الحركة كالسمنة، وتقوس الساقين الشديد، ومدى استجابة المريض للعلاج الطبيعي بعد إجراء العملية.

وأشار إلى أن الدراسات الطبية أثبتت أن هذه المفاصل الصناعية تعيش بنسبة 90 إلى 95% أكثر من عشر سنوات، ونصح كل المرضى باتباع رياضة الجري للحفاظ على المفصل لفترة أطول.

يأتي ذلك في الوقت الذي تلقى فيه البرنامج رسالة من المريض "حسين" الذي كان يعاني من تآكل مفاصل الركبة، ونجح "التميمي" في إجراء العملية له وانتهت بنجاح حتى تمكن من السير بطريقة سليمة.