EN
  • تاريخ النشر:

"التفاح الأخضر" يتابع ضيوفه في حلقة مجمعة

في حلقة خاصة ومميزة، قدمت الإعلامية هويدا أبو هيف -في الحلقة الختامية لموسم التفاح الأخضر يوم الجمعة 26 يونيو/حزيران- متابعة لأهم الحالات والضيوف في الحلقات السابقة للبرنامج، ورود أفعال المشاهدين حول النصائح التي قدمتها الحلقات على مدار موسم كامل.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 26 يونيو, 2009

في حلقة خاصة ومميزة، قدمت الإعلامية هويدا أبو هيف -في الحلقة الختامية لموسم التفاح الأخضر يوم الجمعة 26 يونيو/حزيران- متابعة لأهم الحالات والضيوف في الحلقات السابقة للبرنامج، ورود أفعال المشاهدين حول النصائح التي قدمتها الحلقات على مدار موسم كامل.

وكانت الحالة الأولى هي الدكتورة ثريا المصري، وهي طبيبة أسنان تعيش في الإمارات، وكانت تعاني من إرهاق وتعب مستمر بسبب تسمم من حشوات الزئبق، واستعملت مادة " الكومبوزيت" في التفاح الأخضر، واتبعت نظاما غذائيا وعلاجيا متكاملا، وكانت النتيجة النهائية بعد 5 شهور أنها تخلصت من مواد الزئبق في الجسم، وتقول حرصت على اتباع نظام صحي متميز يحتوي على السلطات والفواكه؛ مثل الفراولة والتوت والخوخ، وبعد العلاج شعرت بتحسن ونشاط واسترجعت الطاقة، وأصبحت قادرة على العمل فترة طويلة".

ومن القصص الجميلة التي استضافها البرنامج كانت الطفلة رحمة، التي كانت تعاني من تراجع في الفك العلوي، الأمر الذي تسبب في مشاكل في النطق والمضغ والجهاز التنفسي والهضمي، وأجريت لها عملية جراحية عن طريق جهاز استمر على وجه "رحمة" مدة 3 أشهر.

وتنتظر رحمة الآن عملية تقويم للأسنان، وتجميل للأنف، ولوحظ فرق كبير بعد تركيب الجهاز، حيث ظهرت الأسنان بشكل أجمل، ولاحظ المحيطون بها الفرق، وقدم البرنامج لرحمة مكافأة وهي فستان جديد، ومجموعة من الصور المميزة لها.

وكانت الحالة الثالثة هي مدام مريم حسين من الإمارات التي كانت تعاني من الدهون في منطقة البطن والخصر، وقدم البرنامج لها تقنية جديدة لشفط الدهون بجلسات الليزر للتخلص من الدهون بدون جراحة، وبدون استخدام الإبر، وكان عليها اتباع نظام غذائي متوازن، لتقليل السكريات والدهون، وكانت نتيجة الجلسات سلبية؛ لأنها لم تكمل البرنامج، ولم تتبع نظاما غذائيا، الأمر الذي جعلها تعيد الوزن الذي فقدته.

ولكن إحدى مشاهدات التفاح الأخضر وهي "ميرا" نجحت، ووصلت إلى النتيجة التي ترضيها، باتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، فكانت تعاني من تجمع الدهون حول البطن بعد الولادة، ولم ينجح الرجيم معها، وبعد مشاهدة حلقة التفاح الأخضر، قامت بعمل الجلسات وكانت النتيجة مرضية جدا لها.

واستفادت إحدى المشاهدات من فقرة التنمية الذاتية للدكتور محمد فاروق، وهي المشاهدة "ياسمين فكري"؛ التي كشفت عن الفوائد التي اكتسبتها من فقرة التنمية الذاتية خلال استعدادها لرسالة الماجستير، ووضعت خطة وتمكنت من إتمامها خلال شهر واحد، وحقق البرنامج رغبة "ياسمين" بلقاء "محمد فاروق"؛ الذي سألته عن الفرق بين الثقة بالنفس والغرور، حيث أكد فاروق أن الثقة بالنفس هي القدرة على عمل الشيء وإتمامه بنجاح، أما الغرور فيرتبط بتقليل شأن الآخرين.

وكانت مدام صباح إحدى ضيوف البرنامج، التي تعلمت وصفة "الباباز" الغنية بالكالسيوم، وفيتانين دي، وقدمت مدام صباح طبق المنسف الفلسطيني، وهو وجبة مهمة للسيدات فوق 45 سنة؛ لأنها تحتوي على الكالسيوم المفيد جدا للصحة.

وقدمت مدام جوانة وصفة لبنانية شهيرة، وهي "الخرشوف باللحمة المفرومةولكن بطريقة التفاح الأخضر الصحية، وأكدت "هويدا" على أهمية الخرشوف؛ لأنه ينشط الكبد ويساعد على هضم الدهون، ويقلل من نسبة الكوليسترول، كما أنه مفيد لأمراض القلب والشرايين.