EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

هويدا تطرح البديل لقسطرة القلب وتحذر من "الحسنة"

طرحت المذيعة المتألقة "هويدا أبو هيف" مجموعة من النصائح الطبية والصحية في هذه الحلقة وشاركت المرضى معاناتهم ومشاكلهم، واتجهت نحو البحث عن الحلول الملائمة لهذه المشاكل، فاستهلت حلقة يوم الجمعة الـ20 من مارس/آذار 2009، بمناقشة رسالة "عادل عبد الخالق" من مصر، والذي سأل عن حل بديل لقسطرة القلب بعدما شعر مؤخرا بمتاعب كثيرة، ويخشى "عادل" من إجراء القسطرة التشخيصية رغم نصائح الأطباء له بإجرائها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 20 مارس, 2009

طرحت المذيعة المتألقة "هويدا أبو هيف" مجموعة من النصائح الطبية والصحية في هذه الحلقة وشاركت المرضى معاناتهم ومشاكلهم، واتجهت نحو البحث عن الحلول الملائمة لهذه المشاكل، فاستهلت حلقة يوم الجمعة الـ20 من مارس/آذار 2009، بمناقشة رسالة "عادل عبد الخالق" من مصر، والذي سأل عن حل بديل لقسطرة القلب بعدما شعر مؤخرا بمتاعب كثيرة، ويخشى "عادل" من إجراء القسطرة التشخيصية رغم نصائح الأطباء له بإجرائها.

فتمكنت "هويدا" من إيجاد حل فعّال لمرض "عادل" دون اللجوء إلى الأسلوب التقليدي المتمثل في القسطرة؛ حيث استضافت د. محمد عبد القادر -مدرس القلب بجامعة عين شمس والاستشاري بدار الفؤاد- الذي شرح كيفية استخدام تقنية أخرى بديلة لقسطرة القلب وهي الأشعة المقطعية، وأكد الدكتور إمكانية إتباع هذا الإجراء لتصوير أعضاء أخرى مثل الرئة والكليتين، واعتبر أن هذه الأشعة ستتغلب على مخاوف كثير من الأشخاص الذين يخشون إجراء القسطرة التشخيصية، وعرض البرنامج تقريرًا تفصيليًّا مصورًا حول الإجراء الذي قام به المريض.

من جانب آخر، قد تتحول الحسنة إلى ورم خبيث، هذا ما أكده د. محمد عادل -مدرس جراحة القلب والصدر- الذي تحدث عن الطرق المختلفة التي تعطي مؤشرًا على تحول الحسنة إلى ورم، كما أشار إلى ضرورة الأخذ في الاعتبار أن الوحمة قد ينتج عنها أيضا مرض خبيث، وشرح الأعراض التي تكشف عن هذا التحول.

أما فقرة الإنجازات الطبية، انتقلت كاميرا البرنامج إلى أمريكا لعرض أحدث الاكتشافات الطبية والصحية التي يقدمها مركز Mayo Clinic الطبي الشهير، بعدما توصل الأطباء هناك إلى تقنية تعالج أمراض المريء.

وبعدها حل خبير التنمية الذاتية محمد فاروق ضيفًا على البرنامج ضمن فقرة التنمية الذاتية، وطرح مجموعة من النصائح للتخلص من العادات السيئة التي يعاني البعض من آثارها السلبية ولا يعرفون كيفية القضاء عليها، وقدم الحل الأمثل لتفادي الاستمرار في هذه العادات.