EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2013

مضغ العلكة ظاهرة صحيّة للمخ

مضخ العلكة يخفف التوتر

مضخ العلكة يخفف التوتر

أثبتت دراسة يابانية أن مضغ العلكة يحرك ثمانية من مراكز المخ، ويؤدي إلى تحسن في تدفق الدورة الدموية في الجسم .

(بيروت-mbc.net) أثبتت دراسة يابانية أن مضغ العلكة يحرك ثمانية من مراكز المخ، ويؤدي إلى تحسن في تدفق الدورة الدموية في الجسم، هذا وقد اعتمدت الدراسة على عدد من المتطوعين الذين شاركوا في مضغ العلكة لمدة 30 دقيقة، وطُلب من المتطوعين أثناء الاختبار الضغط على مفاتيح تحت أصبع الإبهام في اليدين اليمنى واليسرى استجابةً لسهم يتحرك على شاشة أمامهم.

أوضحت الدراسة "أنّ مضغ العلكة يُساعد في زيادة سرعة ضربات القلب، وبالتالي يُساعد في إمداد المخّ بالأوكسجين، ممّا يسمح بتحسّن أدائه، كما أنّه يُساعد في التخلّص من التوتّر، عن طريق إرتخاء عضلات الفكّ والرّقبة، وبالتالي في الحدّ من الإصابة بمرض الصداع الناجم عن التوتر.

ومن هذا نستنتج أن مضغ العلكة من الممارسات التي تخفف من الضغوط وتقاوم الإحساس بالقلق وتخفف أيضًا من حدة ردود الأفعال الانفعالية.