EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

مجموعة عصائر تمنحك السعادة والنشاط

مجموعة عصائر تمنحك حيوية وسعادة

عصائر صحية وبسيطة تمنحك النشاط والسعادة

مجموعة سهلة وبسيطة من العصائر تمنحك السعادة والنشاط والحيوية.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

مجموعة عصائر تمنحك السعادة والنشاط

قدمت اختصاصية التغذية ريما سلمان -في حلقة التفاح الأخضر- مجموعة من العصائر لكل الأشخاص الذين يشعرون بالخمول وينامون كثيرًا، ويفتقدون الطاقة التي تمكنهم من ممارسة الرياضة أو إنهاء نشاطاتهم اليومية.

ريما أكدت أن هؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى نظام غذائي يساعد على التنشيط، وهذا التنشيط يبدأ بتناول أنواع من العصائر والسلطات والشوربات، وإذا تكلمنا عن العصائر، فهناك تشكيلة مميزة منها يمكن تناولها على مدار اليوم؛ مثل:

* عصير الصباح:

 وهو مليء بالفيتامينات التي ستمدنا بالطاقة في بداية اليوم.

- مكوناته:

- التفاح الأخضر: غني بكثير من الفيتامينات والمعادن "يوضع بقشره".

- الجزر: منشط قوي للإنسان وهو غير ضار بمرضي السكر كما يشاع.

 - بقدونس: غني بالكالسيوم والماغنسيوم، ويساعد الناس الذين يعانون مشاكل في الجهاز البولي.

 - كرفس: يحتوي على كمية كثيرة من الماء، فيساعد ذلك في عملية التنظيف للجسم.

- البنجر "شمندر": غني بالحديد وهو مفيد للذين يعانون الأنيميا، ويعطي نشاطًا وطاقةً وحيويةً.

 وعصير الصباح يجب أن يكون طازجًا، لأنه سيشعر الشخص بطاقة شديدة.

* عصير السعادة:

- تنصح ريم بتناول هذا العصير بعد العصر؛ حيث يشعر الشخص بأن مزاجه أصبح سيئًا بسبب الإرهاق الذي يلحق به في وسط اليوم.

مكوناته:

- التفاح الأخضر.

- الأناناس "يجب أن يكون طازجًا".

- الزنجبيل.

- الجنجر.

 وأضافت ريم أنها أطلقت على هذا العصير اسم "السعادةلأن السعادة تأتى من أنزيم موجود في ثمرة الأناناس، وبالإضافة إلى اللسعة الموجودة في الجنجر والزنجبيل، وكذلك حلاوة التفاح الأخضر، فكل ذلك يجعل مزاج الشخص في وضع أفضل ويشعره بالحيوية والنشاط.

* عصير كوكتيل الهضم :

مكوناته:

- البنجر.

- التفاح الأخضر.

- الجزر.

- الأرضي الشوكي" وضع قلبه فقط في العصير.

- الشمندر "يسلق نصف سلقة" حتى يعطي عصير أكثر.

- الفرق بين هذا العصير وعصير الصباح، أن الأرضي الشوكي يؤدي إلى تنشيط الكبد، وهو مفيد للأشخاص الذين يعانون السمنة.

- ينبغي تناول هذا العصير بعد وجبة العشاء في تمام الساعة الثامنة.

- إذا تناول الشخص هذه العصائر بشكل منتظم يوميًّا، فإنها ستضمن له الشعور بالنشاط والطاقة والحيوية، وستوفر له نومًا عميقًا، فيمكننا القول بثقة "وداعًا للخمولكما أن كل هذه العصائر غير ضارة بمرضى السكري.